06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
شباب وتكنولوجيا
استخدام تكنولوجيا النانو للقضاء على جين ينمي الخلايا السرطانية

22 مارس2010

 

طور باحثون أمريكيون جسيمات الية متناهية الصغر بتكنولوجيا النانو تستطيع التحرك في دم المريض لتصل الى الاورام وهناك تطلق علاجا يوقف عمل جين مهم يساعد على نمو السرطان.

وتوفر النتائج التي نشرتها دورية (نيتشر) Nature يوم الاحد أدلة مبكرة على أن نهجا جديدا في العلاج يسمى تدخل الحمض النووي الريبي (ار.ان.ايه) قد ينجح مع البشر.

والحمض النووي الريبي موصل كيميائي تبين أنه لاعب أساسي في عملية المرض.،وتبحث عشرات الشركات المتخصصة في التكنولوجيا الحيوية والمستحضرات الدوائية ومن بينها النيلام ومرك وفايزر ونوفارتس وروش عن سبل التلاعب بالحمض النووي الريبي ليوقف عمل الجينات التي تنتج البروتينات المسببة للامراض والتي تسهم في الاصابة بالسرطان او العمى او مرض نقص المناعة المكتسب (الايدز).

لكن توصيل العلاج للهدف الصحيح في الجسم يمثل تحديا.،واستخدم فريق بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في باسادينا تكنولوجيا النانو وهو علم الاجسام المتناهية الصغر لتصنيع جسيمات الية صغيرة جدا من مركب البوليمر الكيميائي مغطاه ببروتين يسمى ترانسفيرين تبحث عن مستقبل او مدخل جزيئي في انواع كثيرة مختلفة من الاورام.

وقال مارك ديفيز استاذ الهندسة الكيميائية الذي قاد الدراسة ومستشار شركة كالاندو الخاصة للمستحضرات الدوائية التي تطور العلاج "هذه أول دراسة تتمكن من الوصول الى هذا الحد وتظهر كيف تعمل اليتها.،"نشعر بحماس كبير تجاهها لانه عادة يكون هناك الكثير من التشكك متى تتدخل تكنولوجيا جديدة." ،وفي النهج الذي يستخدمه ديفيز وزملاؤه متى تجد الجسيمات الخلية السرطانية وتدخل اليها تتحلل لتخرج الحمض الريبي التدخلي الذي يوقف عمل جين ينتج بروتينا يساعد على نمو السرطان.

------------------------------------------------------
عن رويترز

 


قييم الموضوع: 


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية