06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
أخبار وتقارير
توضيح بخصوص مشكلة مايكل منير وابونا فلواتير‎

29 اغسطس2012

  بقلم  نادر فوزي  

احبائى اولا وقبل اى شئ اريد ان اوضح اننى لست عضو فى اتحاد نشطاء كندا ولكنى كنت اساعدهم كصديق وانتهت علاقتى بهم مع انتهاء زياره مايكل منير  .. ثانيا اننى الذى قمت بدعوه المهندس مايكل منير لزياره كندا ولقد وافق اتحاد نشطاء كندا على استثمار هذه الزياره فى الاعلان عن بدء نشاط الاتحاد .

ثالثا ان البيان الذى صدر من الاتحاد كان بيان منى انا وارسلته لهم وعندما لم يقرروا نشره قررت نشره على مسئوليتى الشخصيه .

رابعا عندما هاجم القس فلوباتير المهندس مايكل منير بدون سبب واضح كان الموضوع بالنسبه لى هو اهانه ضيفى ولكن اتحاد نشطاء كندا كانوا ليس لهم دخل فى المشكله .

ان يزج بهذا الاتحاد الوليد فى كل تلك المشاكل ليس طبيعى او منطقى فهم ليسوا على علم بكم المشاكل والصراعات بين اقطاب العمل القبطى وكل مايريدونه ان يعملوا فى سلام وهذا ليس دفاع عنهم ولكنها الحقيقه .

ان مافعله ابونا فلوباتير يخرج عن دائره الاختلاف الشخصى ويدخل فى دائره الاغتيال المعنوى خصوصا انه كتب اكاذيب ليس لها مبرر ولايصح ان تخرج من اب كاهن مهما كان وتم نشره واستغلاله من قبل اعداء المسيحيه قبل ان يستغله اعداء مايكل منير..

التوقيت المريب ان يعلن كاهن انه سيبدء عمل مجموعه سياسيه بعد ان حاول قتل معنوى لمجموعه اتحاد نشطاء كندا علما بأن القانون الكندى يحرم على الكنائس العمل فى السياسه الا لو كان سيعمل خارج حدود الكنيسه وفى هذه الحاله سيسمح لنا ان نتعامل معه كشخص عادى وليس ككاهن .

هذا البيان ايضا ليس دفاعا عن مايكل منير وليس تبرئه لاتحاد نشطاء كندا ولكنه شهاده حق اقولها واغلق الموضوع نهائيا


قييم الموضوع: 

التعليقات

1

طول عمرك محترم وصادق كما عهدناك يانادر
 انت شخص محترم ينادر لم تكن مثل باقي الاقباط المهجر اللي بياكلوا في بعض علشان اشياء تعلمها كويس ومنها حب الظهور واشياء اخري كثير وابونا فلوبتير اساسا اب دين مالوا ومال السياسة خرب مصر وبيكمل فى كندا امال الدنيا خربت من اية لان الان لابقي فيه اب دين يراعي ضميرة ولا اشخاص لبن سمك تمر هندي
أبلغ عن تعليق غير لائق

عماد حنا

12 سبتمبر2012 05:57AM (بتوقيت القاهرة )


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية