06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
حكمة ومعلومة
كيف تعرف برج الجوزاء؟

03 سبتمبر2012

 

إذا كنت جالسا في إحدى الندوات الفكرية و وقف واحد من الحاضرين ليناقشك في فكرته و أقنعك بها ثم على التو أنقلب إلى نقضيها و سعى أيضاً إلى إقناعك بها، فأعرف أنك قابلت الجوزاء.

فهو اثنان في شخص واحد، يحمل في طياته مختلف الآراء و الأفكار، مراوغ إلى أبعد الحدود، أو متناقض حتي مع نفسه، و متقلب في التو و اللحظة، قد ترى السعادة و الحب و السرور على قسمات وجهه، لكنه في الوقت نفسه يحمل بداخله الحزن و الألم، لا يستقر على مزاج ثابت أو واضح، و يبدل أصدقاءه واحداً بعد الآخر، و لن تجده واقفاً في نقطة واحدة لفترة قصيرة من الزمن، لا تعجبه أمنياته و لا عمله، فيسعى دائماً لتغييرهم كما يغير ملابسه, هكذا هم الأشخاص الموجودين تحت تأثير عطارد.

غالباً ما تراهم في الأعمال المتقاربة الطبيعة مثل مذيعو الراديو والتليفزيون أو مندوبو الإعلانات و التسويق، يمثلون للناس نقطة تجاذب، و ليس من بينهم من يتسم بالهدوء وحديثهم سريع لا تستطيع أن تفهم كلامهم بوضوح, و أكثر مواليد هذا البرج متوسطو القامة، يتسمون بحركتهم السريعة و وجوههم الناعمة، عيونهم كبيرة و ذات جاذبية خاصة، لكن نظراتهم غير ثابتة على شأ محدد, مما قد يصيبك بالارتباك، و لربما يرجع السبب في نظراتهم الغير ثابتة إلى ازدحام الأفكار التي تملأ رؤوسهم، لون بشرته يتأثر بالشمس، و من علامات وجهه المميزة الغمازات على الوجنتين, و هذا ما يزيدهم جمالاً، و بخاصة النساء منهم, و الجوزاء له عقل حاد و ثاقب, يستطيع أن يفلسف كل الأمور و بمنطقه ينتصر في أي جدال كلامي، لكنه في نفس الوقت لا يستخدم منطقه هذا في الإساءة للآخرين، له خصوصية متفردة تجعله يستطيع القيام بأكثر من عمل في وقت واحد، فتجد منهم من يستذكر دروسه و هو يستمع إلى الراديو أو من يعمل على جهاز الكمبيوتر و هو يتحدث في الهاتف.

- الروتين عدو الجوزاء:

يكاد يختنق إذا شعر بالروتين، و غير دقيق في مواعيده مهما كان الشخص الذي ينتظره, و إليكم هذه القصة, حكت لي إحدى الصديقات عن خطيبها الذي دعاها إلى حفل سينمائي في المساء، في الوقت الذي لا ترغب فيه مشاهدة السينما، و لكنها اقتنعت بالذهاب معه و انتظرته حتى حضر متأخراً عن ميعاده، و كان متعجلاً و معتذراً في نفس الوقت و طلب منها و هو في الطريق أن تنتظره بالسيارة دقيقة واحدة يصعد فيها إلى إحدى الشركات لاستلام أوراق تخصه، و هكذا ظلت الخطيبة ساعة كاملة تنتظره حتى حضر ووجهه يحمل في طياته السعادة و السرور، و كانت هي في أقصى درجات الغضب، لكنه أستطاع أن يقنعها بعدم الذهاب إلى السينما و أن يلتقيا في الغد للذهاب إلى حفل غنائي .. ألم أقل لكم أنه يستطيع أن يثبت لك بأن ما حدث من خطأ غير مسئول عنه، وأنها أمور خارجة عن إرادته، بل أكثر من ذلك، فقد ينتزع منك موافقتك على مشاريع مستقبليه !!!

- أحذر الحديث المقنع للجوزاء:

الكلام و الحديث هواياته المفضلة, لذا تجد منهم الكثير من الناطقين باللغات الأجنبية، و حديثهم بالطبع غني و منطقي و جذاب، يستطيع إقناعك بأي موضوع كان، فبمنطقه تصبح كل النظريات السخيفة عقلانية، لاشك في أنه يمتلك خيالاً خصباً، و بغض النظر عن كل ذلك فهو في نفس الوقت مخلص و أمين إلى حد ما، و كل ما يفعله هو نوع من التباهي و التمثيل المفرط.

و رغم امتلاك الجوزاء صفات جيدة كالتفكير الحاد و اللباقة و التكتيك لكنه يفتقد إلى الصبر و المواظبة، يسعى إلي ما هو جديد تاركاً ما في يده نتيجة عدم تبصره، و صحيح أن لديه الكثير من الأصدقاء لكنه لا يثق إلا بأفكاره هو، و الأرض تمثل له القيد الذي يريد أن يفلت منه.

و الجوزاء يدق قلبها للحب فجأة و دون انتظار، و من هنا تبدأ الاتصالات الهاتفية من أجل تقوية العلاقة و تثبيت أواصر الحب ثم ترتبط بحبها الجديد بسرعة لكنها لا ترضي بعلاقة واحدة، و إنما تقيم أكثر من علاقة في وقت واحد, و يرجع هذا بالطبع إلى عامل الخوف المتأصل فيها, و هذا ما يؤدي بالطبع إلى كوارث طبيعية.

- أزياء و ملابس الجوزاء:

و لما كانت الجوزاء تتميز بالحيوية و النشاط كان أفضل ملابسها الملابس الواسعة التي ترتاح بها، أما الملابس الضيقة فهي تنفر منها، و هي شخصية عملية، و يظهر ذلك في زيها، فهي تحرص على مسايرة فنون الموضة، و أشد ما يلفت الانتباه هو ذوقها الرفيع في اختيار الألوان التي تناسبها، و الحق يقال، فهي أجمل البروج في حسن اهتمامها بمظهرها و رشاقتها.

- الجوزاء و السفر:

و الجوزاء تحب السفر، و هو فكرة دائمة في عقلها، ترغب في مشاهدة و اكتشاف كل ما هو جديد من بلاد العالم، و عندما تأتي فرصة السفر تقتنصها بسرعة و تعد حقائبها لتطير إلى بلاد جديدة، فهي دائماً تفضل ركوب الطائرة في السفر، فهي أسرع وسيلة انتقال الجوزاء، و هي دائماً تمل من السفر عن طريق البر أو البحر, لأنها وسيلة بطيئة لا تتناسب مع حياة الجوزاء, و هي في سفرها لا تهوي اللعب على رمال الشاطئ الدافئة مفضلة على ذلك الجلوس تحت أشعة الشمس بصحبة صديق جديد في لقاء رومانسي حار.

و عموما إذا كنت صديقاً للجوزاء فعليك أن تفكر مليا في اختيار الهدية التي تقدمها لها، فهديتك لابد و أن تثير خيالها و ذوقها الرفيع، فلا تكن تقليدياً في هديتك.

و من مشاهير هذا البرج: مارلين مونرو، جون كيندي، ألكسندر بوشكين، يان فلامنج، الملكة فيكتوريا.


قييم الموضوع: 


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية