06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
آراء حرة
ليس شرفا يا جنابه ..!!

23 مارس2010

  بقلم  ياسر يوسف غبريال  
د. ياسر يوسف غبريال
بعد هوجة تصريحات محافظ قنا عن طبيعية حادث نجع حمادى .. وان المذبحة رد فعل طبيعى للاغتصاب المزيف للبنت اللى ماتت معنويا فى فرشوط .. بدأت موجة جديدة غير موجة كوميدى وان كانت اكثر اضحاكا ولكنه ضحك كالبكا .. الموجة الجديدة هى موجات التصريحات حول بناء الكنائس وبدأها فضيلة محافظ المنيا الراجل العسل ابو نضارة بنى واللى تصريحاته دايما بتاكلنى ...
اما امارة المنيا فهى محافظة المليون جامع وزاوية ومئذنة وحصيرة وميكرفون دا غير الملصقات .. الراجل قال ان من حق النصارى يبنوا كنيسة ليصلوا لكن دون استفزاز لمشاعر المسلمين .. وكان هذا عندما تنازل اخيرا ووافق على بناء مطرانية لمغاغة بدل اللى هتقع على راس النصارى ومطرانهم هناك .. وذلك بعد ان فاض الكيل بالاقباط وعملوا كل حاجة حتى عجين الفلاحة عشان نظرة من المحافظ الهمام .. واخيرا قرر المحافظ ان تستولى الدولة على ارض المطرانية القديمة وتقوم الكنيسة بالبناء على الارض الجديدة اللى تملكها امام المطرانية القديمة على اساس انه عيب يكون للاقباط كنيسة شمال ويمين او كنيسة شمال وبيت للمطران يمين .. حيث ان فى ذلك استفزاز للمسلمين الغلابة المساكين اللى مستنين متر ارض  ...
ولا اعرف ما المستفز فى بناء كنيسة فهى ليست كبارية او مسرح او سينما اووكر مخدرات او مصنع متفجرات او مكان للحض على الكراهية.. واللى انا مش عارفه تحت اى بند سوف يتم الاستيلاء على ارض الكنيسة القديمة غالبا تحت بند بضاعة اتلفها الهوى ...
الحقيقة المنيا تملك اطول مآذن فى مصر وبدأ هذا الموضوع من ايام حميدة المحافظ السابق اللى خلى المطارنة يتبرعوا بعشرات الالوف لبناء افخم الجوامع .. اللى بتتبنى فى الميادين العامة وعلى ارض الدولة وفى وسط الطريق .. تبقى القرية عشرين بيت من الطوب النىء والجامع ولا جوامع الاندلس .. ويجى محافظ المنيا دلوقت ويقولك استفزاز ويستولى على ارض الكنيسة للمنفعة العامة يعنى حسب كلامه .. مدرسة .. نادى .. مستشفى .. وماحدش عارف .. احتمال كبير جامع كبير على ارض المطرانية القديمة مش برضه الجامع مصلحة عامة .. بلد غريبة جدا ...
وتصريحات المسئولين دى هى اللى بتدى الضوء الاخضر للجماهير العريضة للهجوم على الكنايس والاقباط وبيوتهم وممتلكاتهم وحرقها .. دا فيه بلاد وقرى فى الصعيد والدلتا تم تجديد مساجدها بمبالغ خيالية غير مبررة ولا مفسرة ولا معروفة المصدر ناس تقول من الكويت وناس تقول من السعودية وناس تقول اخوانجية وناس تقول حكومية مثل مساجد قنا كلها .. وقرى بالكامل نسوانها اتنقبت وبياخدوا شهرية من الجوامع .. بقى دا اللى يخوف ولا كنيسة مسالمة تصلى للرب وتنادى بالحب ..!! ...
اما فضيلة محافظ القليوبية المستشار عدلى حسين والذى بيتكلم فى موضوع القانون الموحد لدور العبادة كثيرا جداااا .. وقال لا فض فوه  ولا اسكت الله له حسا .. ان قانون دور العبادة الموحد الذى هو حلم لن يتحقق فى القريب العاجل قال .. انه سيؤدى الى فتنة طائفية لان المسيحيين والمسلمين لن يقبلوا ان تسمى الكنائس والجوامع باسم دور عبادة .. يا قلبى .. الحقيقة يا جنابه الكلام مش ماشى عدل ويحتاج ان الواحد يقف على راسه عشان يفهمه .. يعنى المشكلة ان اسم القانون دور العبادة .. بلاش يا عم خليه القانون الموحد لبناء الجوامع والمساجد والزوايا والمصليات وكدة .. وتحت كلمة كدة نحط الكنايس وغيرها .. ولا اقولك الجوامع مش محتاجة قانون خلى القانون للكنائس بس وسميه قانون دور عبادة للى ما يتسموا .. لو ده الحل اللى محير الوزير البيه المحافظ احنا راضين بيه ...
وكان جنابه فى تصريحات سابقة قد قال انه لو تركت حكاية بناء الكنائس فى ايدى المحافظين فلن تبنى كنيسة واحدة وماحدش سأله ليه .. ويرجع جنابه يناقض نفسه ويقول اللى اتبنى فى عهد مبارك اكتر من اللى اتبنى من ايام محمد على .. الاقباط ايام المرحوم محمد على كانوا 800 الف نسمة .. دلوقت بتاع 10 مليون !! .. واخيرا فجر القنبلة التى فرقعت فى وشنا كلنا عندما قال شرف للكنيسة ان تبنى بامر رئاسى .. واقوله لماذا لاتنال الجوامع هذا الشرف بل انها حتى لا تنول شرف المحافظ ولا حتى مدير الحى .. هى سجادة او حصيرة وميكروفون ويافطة هنا مسجد وخلاص .. ولماذا لا ينتظر جناب المحافظ مثلا ان ينول شرفا رئاسيا بتصليح دورة مياه فى منزله لو تعطل السيفون مثلما يحدث فى الكنائس .. ومؤخرا انقلبت الدنيا عندما ركب الاقباط شوية بلاط فى بورسعيد .. وايضا تم حرق سيارات ومنازل الاقباط فى مطروح فى وقائع مرعبة بخسائر تفوق المليون جنيه عشان سور حوالين ارض ملك الكنيسة اساسا .. وتعال هنا اقولك كيف ينال بيت الله الذى يبنى لعبادته شرفا من اى مخلوق ارضى حتى لو كان الرئيس حسين اوباما ...
عارا عليك يا جنابه .. ما منظرنا قدام العالم لما يقروا تصريحاتك دى والتى نشرت كعنوان فى موقع اليوم السابع الالكترونى ثم اسرعت الجريدة وغيرت هذا العنوان لما يحمل من جرسة وفضيحة .. ولا اعلم كيف استقبل العالم خبر ان الرئيس قد عاد لمزاوله اعماله ومن ضمن قراراته قرار ببناء كنيسة فى 15 مايو .. فى الاول استغربت وقولت ازاى كنيسة تتبنى فى يوم واحد .. وبعدها عرفت ان القصد مدينة 15 مايو اللى مبنية من كام سنة وسكانها فوق ال200 الف .. طبعا نحن نشكر الرئيس ونطالبه .. اتم الله شفائه .. ببناء كنيسة فى واحد مايو واتنين مايو وتلاته مايو واربعة مايو ..الخ .. لانه هنال مئات الالاف من الاقباط لا يجدون كنيسة يصلون فيها ولا يعرفون اين يصلوا على موتاهم ممكن يعدوا البحر اويمشوا بالساعات .. وهناك قرار غريب جدا وهو عدم اعطاء تصاريح بناء كنايس بالمدن الجديدة الا بطلوع الروح ويتم تصريح للكنيسة الارثوذكسية فقط وليس لباقى الطوائف .. وخسرت الكنيسة الانجيلية قضية من هذا النوع .. وطبعا هذا الكلام اهديه لاكرام لمعى ورفعت فكرى حبايب الحكومة ...
لابد من حل عاجل لمشاكل بناء الكنائس فى مصر لان بعض المفكرين والصحفيين فى مصر يروجون لنظرية ان بناء الكنيسة يأتى لصبغ مصر بصبغة نصرانية مثلما قال المتفكر محمد عمارة انه لو الاقباط فى حاجة لكنيسة لشال القصعة بنفسه ولكنه يرى ان النصارى يريدونها فاتيكان .. محمد عمارة مفكر القصعة يرى ان الكنائس فى مصر مظهر للتفاخر المسيحى اما سليم العوا فيرى ان منظر الصلبان فوق القبب يصيبه بغممان نفس .. اما كثير من الصحفيين فيعتنقوا نفس افكار ابن لادن ويروجوا لها .. فاذا كان هذا حال مفكرى مصر فماذا عن جهلتها .. اننا فى حاجة ليس لقانون لدور العبادة ولكن .. فى كتاباتهم ويحرضوا الشعب على بعضه ...
فيه واحد صحفى اسمه عبد الوهاب عدس كتب موضوع تقلية خالص فى الجمهورية عن ان الاقباط يريدون كنيسة فى كل شارع .. لا يا ابوجبة احنا الحمد الله عندنا كنيسة فى كل بيت .. لكننا نريد بيتا للعبادة الجماعية فى كل مدينة او حى ودا حقنا مش فضل من حد .. اننا لسنا فى حاجة لقانون لدور العبادة بل قانون للابادة .. ابادة الافكار البدوية المتخلفة .. وزرع المساواة والمواطنة وقبول الاخر والتعايش مع الاختلاف بسلام ومحبة ...
لقد اصبح يوم الجمعة يمثل رعبا اسبوعيا متكررا لدينا وكأنه فيلم رعب متعدد الاجزاء نفس السيناريو وان اختلف الممثلين ولكن غالبا نفس المؤلف والمخرج .. تخيلوا معى قرية تحيا فى سلام ووئام ثم تثار اشاعات ان الاقباط اجتمعوا فى بيت احدهم للصلاة .. فيخرج امام مسجد ينادى بالجهاد لدحر النصارى وهدم معبدهم فوق رؤوسهم .. ولا يتوقف الامر عند الكنيسة المزمعة ان تكون .. ولكن يمتد الى الاشخاص والبيوت والمحال والسيارات .. وتيجى الحكومة بعد خراب مالطا وتخرج ابواق الاعلام وتقول الحق ع النصارى حيث ان المبنى مش مرخص .. ترخيص من اجل الصلاة ولا الشعب فى خدمة الشرطة .. فنجد الشعب عن بكرة ابيه بيهجم ع الكنيسة ويوفر على الشرطة التعب .. ثم يتم القبض على اقباط وعدد من المسلمين القصر حتى لا يسئلوا وبعدها يرغم الاقباط على الصلح ويطلق سراح الاولاد ويتم دفع تعويضات اولا  ويغلق المكان او الكنيسة للابد والصلح خير خليك صالح وانسى اللى كان بينا امبارح .. لحد الجمعة الجاية .. وسلملى على مفيد شهاب اللى قال ان قانون الهمايونى تطور مهم فى بناء الكنائس وان القانون الموحد لدور العبادة هو التطور الطبيعى للخط الهمايونى زى ما فيروز هى التطور الطبيعى للحاجة الساقعة .. وقال ايضا انه ليس العصا السحرية لحل مشاكل الفتنة الطائفية .. طيب قلنا الحل يا ابو اوسة على جنب ...
اما الدكتور مصطفى الفقى فده دنيا لوحده فقد قال ان القانون سيعيقه حكاية الاديرة التى تملك الاف الافدنة .. وعلى حد علمى ان السادة المسئولين دول خريجى جامعات ومعاهم شهادات عليا وحاجة فخمة ولكن تصريحاتهم لا تتفق مع كونهم متعلمين اساسا .. فهناك فرق كبير بين دار العبادة والاوقاف .. فالدير له مساحة محددة وكنائسه صغيرة ولكنه يملك اوقافا من الافدنة مثله مثل الاوقاف الاسلامية وهذه لا تدخل تحت بند دور العبادة ...
بعد ما كتبت الكلام ده نمت وفيما انا نعسان شفت حلم انما ايه كابوس .. شفت راجل مدلدل الشنب يمشى الى جوار زوجته المفترية وهى تقوده وتمشيه وراها وتعد عليه الخطوة والنفس والنظرة ولا تتفاهم معاه سوى بابو وردة .. والرجل واخد على كدة وبينما يسير وراءها فى الجونينة .. شمال يبقى شمال .. يمين يبقى يمين .. فجاءة يرى امامه طفلا صغيرا رقيقا يداعب الفراشات ويبنى بيتا من خشب الشجر .. فتنظر اليه الولية المفترية وتكح .. فجاءة الراجل يتحول الى عنتر ويهدم بيت الطفل ويضربه .. ويطلع كل عقده عليه .. ويزمجر مثل اسد الحديقة وارد افريقا وتنظر اليه الزوجة المفترية ولسان حالها يقول عاملى عنتر ثم ترسم على وشها الحنان الكاذب وتميل على الطفل وتقوله يا حبيبى .. ثم .. ثم ترزعه قلم وتقول لزوجها سبع طول عمرك وتنظر له شذرا فيطاطى راسه حذرا وينجر وراها ويهاجم فى طريقه الاطفال والاشجار والازهار وليس فى البال ان الطفل سوف يكبر يوما ما ...
والسؤال اللى محيرنى من ساعة ما صحيت .. مين الرجل مدلدل الشنب .. ومين الزوجة المفترية ومين الطفل .. وايه البيت اللى من خشب الورد .. وايه هو ابو وردة ..؟؟ ...

قييم الموضوع: 

التعليقات

1

هى دة مصـر
 الحقيقة التى يجب ان يعرفها الكل اننا نعيش فى بلد ضاع فيها كل شى من الحقوق والقيم على يد حكومة مجموعة اللصوص التى تحكم وتدير البلد .ولكن اذا كان اللة معنا فمن علينا. والعدل الالهى قريب جدا.
أبلغ عن تعليق غير لائق

الامــيـر

24 مارس2010 01:12AM (بتوقيت القاهرة )

2

الشيخ حكيم قصدى الشيخ خميس
 عندما يصبح الشيخ خميس حكيم زمانه ومكانه فى مصر المخروصه . فقد لخص هذا العبقرى كل الاحداث الواقعه فى مصر بجمله ذهبيه واحدة . (( يا مسلمين الحكومه كلها معانا وهم مسلمين باردوا)) وقد قال هذة المقوله على مرئى ومسمع من الامن . وفى الميكروفونات التى تكاد تكون معلقه سماعتها على سطح الكنيسه وهذا علشان لو فى واحد مسيحى سمعه ثقيل او نايم على ودانه يقدر يسمع كويس وملهوش حجه بعد كدة . هذا وقد قام الشيخ الحكيم خميس بغزوة مرسى مطروح لهدم السور.وقد حرض المسلمين ( المسالمين) على حد تعبير السيد المحافظ المحترم . على الجهاد . لان المسيحيين اتهفوا فى عقلهم وفكروا يبنوا سور فى ارض ملكا لهم.!! و قد من الله عليهم بالنصر المبين .بعد القيام بالاعمال التخريبيه المعتادة من حرق ونهب وتخريب لممتلكات الاقباط ,, ودون خسائر فى الارواح ,, وكل الاصابات سطحيه يعنى الحكايه مش مستاهله؟؟!! و نعود للمقوله الذهبيه للحكيم خميس ,, فنجدها السبب الرئيسى لكل الممارسات ضد الاقباط ,,ونجد الحكومه ودن من طين وودن من عجين لمطالبات الاقباط , والكيل بمكيالين وثلاثه واربعه .. وهذا لسان حال الحكومه والامن والشعب و الشيخ خميس وجمعه وسبت وحد الى اخر ايام الاسبوع ورجب ورمضان وشعبان الى اخرشهور السنه والحياه بقى لونها بمبى ووردى على المسلمين ..وبنى وكحلى على المسيحيين. و كل عام وانتم طيبين. تحياتى
أبلغ عن تعليق غير لائق

ام مرسى

24 مارس2010 07:11AM (بتوقيت القاهرة )

3

لماذا لا نريد ان نفهم؟
 لماذا لا نريد ان نفهم نحن المسيحيون ان رسالة الدولة واضحة الينا مهما تشدق بغير ذلك من هم على شاكلة مفيد شهاب او د/ مصطفى الفقى او من يخفى الحقائق بمقولة حق يراد بها باطل رسالة الدولة يا سادة بكل بساطة000يا اقباط مصر ليس لكم الحق فى اى شىء00 حتى الشكوى المسيحيون يا سادة فى هذا العصر الظلامى يعانون من ارهاب الدولة بكل هيئاتها ووزاراتها وايدولوجيتها00000 ومن يتخيل للحظة ان الدولة فيها عدل او انصاف للمسحيين فانه واهم؟؟؟؟؟ اى امل تبحثون عنه عند السيد المبجل الرئيس او الوزير او00000 والكل يضهدنا حتى الغفير هذا هو سلوكهم000 وصدقونى لن يتغير0000000000 انما لنا رجاء وايمان اكيد فى رب المجد يسوع المسيح الذى نحن على ثقة انه لن يتركنا فريسة لهم
أبلغ عن تعليق غير لائق

المصرى الاصيل

28 مارس2010 02:02مساءاً (بتوقيت القاهرة )

4

مملكتى ليست من هذا العالم
 احبائى كل القراء ايا كان دينكم ساروى لكم قصتى اعيش فى قرية محرومة من كنيسة لم نحضر ليلة العيد ولا نستطيع ممارسة الصلاة الكنسية فى الكنيسة طول العام لان اقرب كنيسة تبعد عن القرية عشرات الكيلو مترات وفى المقابل احبائنا المسلمين لهم فى القرية اكثر من خمس مساجد اللهم لا حسد وسلم لى على الدستور والمواطنين متساويين فى الحقوق والواجبات
أبلغ عن تعليق غير لائق

مواطن يظن انة بعبش فى بلدة

04 ابريل2010 07:25مساءاً (بتوقيت القاهرة )

5

قانون دور العبادة
 احلي حاجه ان المسيحيين عاوزين قانون موحد لدور العبادة مع ان الكنايس بتاعتهم كلها فاضيه مع انهم اقليه اقسم بالله النصراني فى مصر واخد حقه احسن من المسلم مائه الف مره كفايه الجزار يوسف بطرس غالي ال اقسم بالله احلي داعيه واحلي من يمثل النصاري دة مفروض يمسك الريس لو انتم حاسين انكم متهضين ممكن تسيبو البلد واتوكلو وامريكا فاتحه جناحه ليكم روحو والله يبقي يوم عيد
أبلغ عن تعليق غير لائق

ابراهيم لطفي

24 ابريل2010 10:42AM (بتوقيت القاهرة )

6

للاسلام فائدة للمسيحيين
 من مصر كانت القاعدة التى تأسست منها الانطلاقة لانتشار المسيحية فى العالم كله ولو ضعف المسيحيين فى ايمانهم بان الله تخلى عنهم فى مصر لكانت نهاية المسيحية فى العالم , وقد سمح الله بتجربة المسيحيين بدخول الاسلام فى مصر وكانت للاسلام الانطلاقة ايضا من مصر ولو ضعف الاسلام فى مصر لأنهار فى باقى العالم وليست السعودية التى تصون الاسلام بثروتها البترولية الكبيرة فهى ثروة لاتدوم فالبشر فى مصر هم الثروة الاهم والاكبر , وبقاء المسيحيين فى مصر وانتشارهم فى اوربا والامريكتين واستراليا هودعم حقيقى للمسيحية وقوة المسيحية فى صمود المسيحيين المصريين لحملات التميز والاضهاد المتتابعة من المسلمين ضدهم ومن هنا للاسلام فائدة حقيقية لقوة ايمان المصريين المسيحيين بان الله معهم وأن الله سمح بهذة التجربة لينقى المسيحيين من بذار الضعف والخطيئة وان يحتموا بالرب يسوع ومعونة الروح القدس وبركة الله الآب , فأهلا بالتجارب التى هى كالنار التى تفرز خالص الذهب عن شوائبه وتجعله نقيا وسليما
أبلغ عن تعليق غير لائق

فؤاد القبطى المصرى

01 مايو2010 01:33مساءاً (بتوقيت القاهرة )

7

المسيحيين و المسلمين
 صدق الاساذ فؤاد في أخر جملة ! فمن ينظر حولنا في البلاد المسيحية فقط (يعني مثل أوربا و الامريكتين و افريقيا جنوب الصحراء و حتي جنوب شرق آسيا) فان المسيحيين في البلاد المسلمة فقط هم أكثر المسيحيين تمسكا بيدنهم ليس بسبب الاضهاد كما يقول و لكن لأن الاسلام حفظ الاخلاق من الانتهاء - علي الرغم من ضعفها و اتجاهها للسطحية في التصحيحات - الا ان الخريطة الايمانية للعالم صريحة و واضحة حيث وجد المسلمون بكثافة مع المسيحيين زاد تمسك المسيحيين بدينهم و حيث لم يوجد مسلمين انقرضت أوضعفت المسيحية و تأثيرها علي المجتمع !!! و لهذا أقول لمسيحيي مصر: أنتم محظوظون بوجودكم مع المسلمين - فقد ساعدوكم علي الاحتفاظ بدينكم ..... (بغض النظر عن المشاكل و الاضطهاد المزعوم احيانا و الحقيقي أحيانا اخري) و اسأل أي مسيحي يعيش في الغرب ما هو أكبر هموم المسيحيين المصريين في الخارج؟ (مثلهم تماما مثل المسلمين في الخارج!) سيقولوا لك فساد الأبناء و ابتعادهم عن الدين و امتصاص المجتمع المادي لهم ... مصر مازالت فيها جذور الخير مع كل الفساد و الشر الذي حاق بها علي أيدي أبناءها (مسلمين و مسيحيين - شعبا و حكومة - حزب وطني و غيره)
أبلغ عن تعليق غير لائق

عبد الله

02 مايو2010 05:10مساءاً (بتوقيت القاهرة )

8

السياسة
 هذا هراء كله انتم لا تعرفون شئ
أبلغ عن تعليق غير لائق

روئ

05 يونيه2010 01:04مساءاً (بتوقيت القاهرة )


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية