06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
أخبار وتقارير
كتاب جديد ليوسف زيدان يثير الجدل

25 مارس2010

 

خاص الأقباط دون كوم- بعد كتابة الأخير عزازيل الذي أثار الكثير من الجدل لتناوله البابا كيرلس الرابع عمود الدين بكثير من النقد والاتهامات غير الصحيحة والتي أثارت جدلاً كبيرا قام على أثرها نيافة الأنبا بيشوى بالرد عليه فى كتاب أخر ردا على رواية عزازيل ، احتفلت دار الشروق اليوم بكتاب زيدان الجديد الذى حمل عنوان " اللاهوت العربي " ، والذي أوضح فيه زيدان أن هذا الكتاب لا يناقش الدين ولكنه يناقش التدين ، فهو ليس كتاب عن الإسلام أو عن المسيحية ولكنه يناقش توظيف الدين سياسيا .


قييم الموضوع: 

التعليقات

1

عدم الرد عليه يدفعه إلى الكتابة فى موضوعات أخرى تدر له ثروة أكبر
 كلما يجد الدكتور زيدان أن حاله واقف فى التأليف والنشر والدخل منها، يسعى للكتابة فيما يجد له رواجا فى الشارع المصرى ولو بالمغالطات وإنعدام المصداقية ، فيدأب فى كتبه على إنتقاد العقيدة المسيحية والكنيسة القبطية وهى الموضوعات التى تعطيه رواجا فى نشر وبيع مؤلفاته . والقارئ يصدق ما يقرأه من مغالطات تاريخية وموضوعية وأمور ليست من تخصص الكاتب ، ويكفيه أنها نقد للعقيدة المسيحية بصرف النظر عن مصداقية وتعمق الكاتب فى مادته . وفى رد الكنيسة على مؤلفات زيدان إتاحة الفرصة للتضخيم الإعلامى لمؤلفاته وبالتالى زيادة نشرها ورواج بيع أعداد كبيرة منها وهذا ما يبتغيه الدكتور زيدان. فمن الأفضل أن لا تعطى له هذه الفرصة بعدم الرد عليه حتى يبحث عن موضوعات أخرى تدر له ثروة أكبر.
أبلغ عن تعليق غير لائق

Andrew

26 مارس2010 02:21AM (بتوقيت القاهرة )

2

zebla
 Im sure that new book carry some zebla and tarsh like his book befor and he want be afoums one by way attack the christian belive this game we know it
أبلغ عن تعليق غير لائق

john

26 مارس2010 05:59AM (بتوقيت القاهرة )

3

انت تانى
 انت تانى يازيدان؟؟ ربناااااااااااااااااااااااااااااااااااا موجوووووووووود
أبلغ عن تعليق غير لائق

سيلا

26 مارس2010 02:02مساءاً (بتوقيت القاهرة )

4

New Terrorism
 The book is a differnt form of islamic terrorism proceeded from terrorist mentality
أبلغ عن تعليق غير لائق

Hana

27 مارس2010 07:19مساءاً (بتوقيت القاهرة )

5

بصراحه
 بصراحه المتاجره بالدين بين زغلول والعوا والمستهلك الجديد زيدان تجاره رابحه بين شعب اكتفى ان يكون خير امه اخرجت للناس وبين شعب يسمع اى كلام ويقول الله ويسمع ويقول الله يفتح عليك
أبلغ عن تعليق غير لائق

جورج مكارى

27 مارس2010 11:07مساءاً (بتوقيت القاهرة )

6

االباش كاتب زيدان !!!
 زيدان وغيره يستغلون الشعوب العربية المشهورة ,, بنسـبة التخلف والأمية ,, يقومـــــون بتأليف كتب ,, أشبه بخرافات قصص <> ألف ليلة وليلــــة <> والمكتبـــــات العربية زاخرة بكتب تستحق الإحــــراق ,, بدلا من ترويجها وبيعها .. ! لأنها بضاعة كاسدة .. !! مضارها أكثر من منافعها .. !! مثل كتب ,, صحيح مسلم ,, أبن التيمية,, محمد عمارة ,, زغلول النجار ,, خالد الجندي ،، الـــرازي الطبري ........ الخ من الكتب بل قل (( مجلدات ضخمة )) أحدها يناقض ماجاء في غيرها !!! وأنظروا الى العالم ,, وما يبتكره يوميا من آختـــراعات تهز الكون بمصداقيتها ! كتب شـــــــــــاملة تتناول جميع مناحي الحيـــــاة ! لامثل الكتب التي تبحث في ( هذا حلال وذاك حرام ) وعدم تنـــــاول لحم الخنزير ,, والذي حرمـه محمد .. لأنه كان خارج للصيد ,, فرأى حيوانا غريبا ! فقــــــــــــــــــرر آصطياده ,, فأصابه بسهم من سهامه .. فلم يرده قتيلا ,, لأن الخنزير فر هاربا , ناجيا بجلــــــــده !!! وعندما رجع أمر كتابه بكتابة آية تحرم أكل لحم الخنزير ! مثلما حرم موضوع تبني الأيتام ,, بعـــــد أن آغتصب كنته <> زينب بنت جحش <> من آبنـــه بالتبني <> زيد بن ثابت <> !!! وأخذها لنفسه زوجة له ,, ليضيفها الى شـلة زوجاته الأخريات !!! {{{ وزوجناكـــــــــم بها .. بعد أن أخذ زيد وترا منه }}} !!!
أبلغ عن تعليق غير لائق

دجلة نديم الفراتي

27 مارس2010 11:23مساءاً (بتوقيت القاهرة )

7

طلع اللى عندك يا زيدان
 يا جماعة زيدان تعبان على طول نسيان أنه فيه رهبان جدعان وتاريخ فى رمال الصحراء مدفون و هيطلع و يملى الكون و يبان و يظهر الحقايق و ساعتها نقول يا جماعة الكتاب مش بيناقش الدين ده بيناقش التدين عند الغازى فلان و الفاتح علان و السفاح وصاحب السيف المشلول وابن حلسه و الحميراء و الزهراء
أبلغ عن تعليق غير لائق

أبن النعمة

27 مارس2010 11:46مساءاً (بتوقيت القاهرة )

8

تعميد نازيه الفكر
 الامل ان يحتفي بهذا الكتاب و الكاتب ايضا في المانيا لتكريس نازيه زيزو
أبلغ عن تعليق غير لائق

هتلر

28 مارس2010 03:06مساءاً (بتوقيت القاهرة )

9

يوسف زيدان يبيع الاكاذيب للمجاذيب
 لماذا لا يبحث يوسف زيدان عن الاسباب الحقيقية التي دفعت الامبراطورية الرومانية لرفض بابا الاقباط بنيامين الذي احبه واختاره الشعب القبطي؟ انا شخصياً اعرف من خلال إطلاعي على مراجع موجودة في جميع مكتبات اوروبا ان رفض الامبراطورية الرمانية للبابا بنيامين كان سببه رفض البابا والاقباط لمبدأ الدفاع عن النفس مما يتعارض مع دواعي امن الإمبراطورية. وبالطبع كان رفض البابا بنيامين لحمل السلاح ورفضه للدفاع عن النفس افضل ما تتمناه عصابة العربان بقيادة إبن الحبشية إياها والمدعو كذباً بإبن العاص لمصلحة العربان المحتلين. الموضوع ببساطة هو ان الاقباط القدامي كانوا من صانعي السلام ويطبقون تعاليم الانجيل حرفياً ومنها عدم حمل السلاح وعدم الدفاع عن النفس (من لطمك على خدك الايسر ادر له الايمن) والامبراطورية الرومانية كانت لا تعترف بمبدأ اللاعنف وكانت لا توافق على مبدأ اللاعنف ورفض الاقباط للخدمة العسكرية خاصة في بداية القرن السابع الميلادي لإرتفاع ضرورة الدفاع عن المدن والقرى المصرية ضد اللصوص وقطاع الطرق وعصابات العربان التي كانت وقت ذاك في إزدياد مستمر. اما الإعرابي الخبيث إبن الحبشية عمر المدعو كذباً بإبن العاص فكان من مصلحته ومصلحة ال 4000 عرباني الذي احضرهم معه ان تنعدم مقاومة ال 8 ملايين قبطي تماما فطلب من البابا بنيامين ان يعمل بتعاليم السيد المسيح وخاصة ما يدعو منها ل(حب العدو *****). الإعرابي إبن الحبشية المدعو إبن العاص كان يعرف بحكم عمله كمرافق امني للقوافل التجارية الكثير عن شعب مصر ومشكلته في الدفاع عن النفس والوطن. لذلك لم يطلب لغزو مصر اكثر من 4000 من قطاع الطرق والسفاحين ولم يصدق احدا غيره انه سيوفق في غزو اكبر واغنى دولة في العالم بهذا العدد الضئيل من صعاليق العربان وقطاع الطرق. العربان إغتصبوا ارض مصر وهم حفاة جائعون همج ويحملون اسلحة رديئة لا تصلح للقتال ولكنها كانت كافية للقتل. السلاح الروماني كان في ذات الوقت وحتى نهاية القرن التاسع افضل سلاح على الإطلاق ولم يكن يعرف العرب او حتى الفرس في ذلك العصر سر حدادة السيوف الرومانية التي لا تنكسر. ونذكر هنا فشل العربان في دخول الاسكندرية التي كان يحميها اقل من 1400 جندي روماني وبعض اليهود, فارسل إبن الحبشية عمر بعض ما سرقة من مال الاقباط الى خليفة محمد طالبا منه شراء 20 الف من قطاع الطرق واللصوص لنجدته مساعدته في غزو مدينة الاسكندرية وحدها. اعتقد ان يوسف زيدان يعرف كل هذه الحقائق بطبيعة دراسته للتاريخ ولكنه لا يقول الحق ولا يخاف من الحق لانه يعرف ايضاًً ان الكنيسة لن تدخل في مناقشات تضع الخدمة العسكرية لابناء الاقباط موضع شك لاسباب سياسية بحتة.
أبلغ عن تعليق غير لائق

El Asmar

28 مارس2010 07:47مساءاً (بتوقيت القاهرة )

10

god
 mr zedan i see in the futher you shall be a good cristian man i am shure god shall exange your heart i pray to you realy god shall bless you
أبلغ عن تعليق غير لائق

mr

25 يونيه2010 12:09AM (بتوقيت القاهرة )

11

اسمر لك هذا الرد البسيط
 احمد الله اولا قبل كل شيء لولا الله ثم المسلمين العرب ماكان عشت وشفت النت ولا عشت بكرم وعزة الرومان احبابك لو ماسكين الحكم عليك الحين كان عشت في ذل وخضوع وفي كثير من النصارى الي شافوا الرومان وظلمهم وبعدين انت اخر واحد يتكلم على سيوف العرب المسلمين الي عزوك يا ذليل مسبقا قال ايش قال اسلحة رديئة من زين اسلحتكم بس
أبلغ عن تعليق غير لائق

هاهاها مجرد رأي

20 اغسطس2010 05:05مساءاً (بتوقيت القاهرة )

12

لماذا
 سيدى الأسمر كان تعدادنا عندما جاء العربان 8 ملايين والآن تعدادنا مثله أو فريب منه واستطاع العربان أن يغزو دولتنا بمجرد 4000 عربانى فصاروا ثمانين مليونا فمن أين جاءت ملايين العربان الموجودون الآن فى بلادنا
أبلغ عن تعليق غير لائق

جوهر

12 مارس2011 09:58AM (بتوقيت القاهرة )

13

أسمر أسمر
 الاخ أسمر متى تتعلم النقد المنطقى, عن أى شئ تتحدث . يا رجل لو أراد المسلمون ابادة الاقباط لفعلوا ولا اعترض أحد فى ذلك الوقت, ولكنه ديننا الاسلام من حافظ عليك وعلى أبائك. صدقنى بأرائكم وكتاباتكم تعلموننا ما بداخل انفسكم. شكرا لك.
أبلغ عن تعليق غير لائق

نبيل جاد

21 مارس2011 10:26AM (بتوقيت القاهرة )

14

تحياتي للمعلق (الأسمر)
 لقد أجدت في وصف حقيقة المسلمين وغزوهم الحقير لأرض الحضارة مصر. أشكرك وأتمنى من القراء المسلمين أن يقرأوا ويبحثوا بأنفسهم ليعرفوا الحقيقة بدلا من سماعها عبر التليفزيون أو قراءة كذب بعض المسلمين. تحياتي للجميع
أبلغ عن تعليق غير لائق

باسم المصري

18 اكتوبر2011 09:07AM (بتوقيت القاهرة )


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية