22فبراير2012|14امشير1728 |العدد 707 |الاصدار الرابع |السنة 18
أخبار وتقارير
تليفزيون الدويتشه فيله الألماني يغطي مؤتمر الأقباط بألمانيا

29 مارس2010

  بقلم  خاص-الأقباط دوت كوم  

اهتم التليفزيون الألماني بالندوة التي نظمتها الجمعية الدولية لحقوق الإنسان، للتعريف بأوضاع الأقليات في مصر والذي عقدت في مدينة بون الألمانية حيث أوضح التليفزيون الألماني أن الندوة شارك فيها ممثلون عن جمعيات قبطية مصرية ورجال دين أقباط، بالإضافة إلى جهات تنتمي إلى الأقلية النوبية. وأشار التليفزيون أن المنظمات القبطية وَجهت من أوروبا و أمريكا المشاركة في الندوة رسالة للرئيس مبارك قبل مغادرته ألمانيا، أشادوا فيها بما تحقق من تقدم في أوضاع الأقباط, لكنهم طالبوه بإصدار قانون موحد لدور العبادة في مصر ومراعاة تمثيل الأقباط.، يذكر أنه تم نشر التقرير الخاص بالتليفيزيون الألمانى على الموقع الخاص به أيضا ًعلى الانترنت .


قييم الموضوع: 

التعليقات

1

كلام غريب !!
 فين هو التقدم اللى حصل للأقباط ؟؟ دا حالنا كل ما يروح فى الاسواء !!
أبلغ عن تعليق غير لائق

ايهاب ناجى

30 مارس2010 04:58مساءاً (بتوقيت القاهرة )

2

الاسلامه بالاجبار
 قررت محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، برئاسة المستشار عادل فرغلى، عدم قبول تغيير ديانة الطفلين أندرو وماريو من الإسلام إلى المسيحية، وذلك لانتفاء القرار الإدارى. وذلك فى الدعوى التى أقامتها والدتهما كاميليا لطفى جاب الله تحت رقم 54471، ضد كل من وزير الداخلية، ورئيس مصلحة الأحوال المدنية بصفتيهما، للمطالبة بإعادة شهادات ميلاد التوأمين إلى الديانة المسيحية، مع بطلان تغيير شهادتى ميلادهما قسراً من المسيحية إلى الإسلام بناءً على طلب والدهما، خاصة وقد بلغا الـ15 عاماً شرعاً وقانوناًٍ. غابت الأم وطفلاها عن متابعة الجلسة التى تحرص على متابعتها منذ بدايتها، إلا أنها أعلنت لليوم السابع عن حزنها، وأنها فوجئت بالحكم الذى وصفته بالقاسى، وستقوم بعد اطلاعها على حيثياته بالطعن عليه أمام الإدارية العليا. كاميليا عبرت عن حزنها بالبكاء، مؤكدة أنه فور معرفة طفليها بالحكم أصيبا بحالة نفسية سيئة، وأنهما قالا لها "ليه كدة، الدين مش بالعافية واحنا مسيحيين ومش عايزين نبقى مسلمين". كاميليا أشارت أيضا إلى أن أسوأ كوابيسها تحققت، فهى كانت تعتقد أن القضاء سينصفها فى مشكلتها التى مر عليها ما يقرب من 10 سنوات، والتى ستتفاقم بعد 3 شهور مع ضرورة إصدار بطاقات رقم قومى لطفليها أندرو وماريو، مؤكدة أن الحياة ستظل متوقفة بالنسبة لهما. عمر حد شاف بجاحه وقله ادب بهذه الطريقه
أبلغ عن تعليق غير لائق

قبطس

30 مارس2010 06:43مساءاً (بتوقيت القاهرة )

3

ايها القساوسه ابعدو عن الاقباط وخليكم في كنائسكم
 كفايه نفاق وكذب تقدم ايه وذفت ايه و المحكمه اجبرت الطفلين ماريو واندروا علي الاسلام انا نفسي اعرف اذا كان امر مثل هذا يحدث في اي بلد في العالم ماهو طول ما الكنيسه هي المتكلم عن الاقباط لم ناخذ اي حق يجب ان يكون للاقباط قاده سياسين وليس رهبان واساقفه فمن السهل جدا التاثير علي الرتب الكهنوتيه لتنازول عن جميع الحقوق بمبادء التسامح علي قاده الكنائس التزام الجانب الروحي فقط ويبعدو عن السياسه لان بسببهم لم ننال اقل الحقوق قاذاكان الانبا كيرلس باع الشهداء بعد يوم من قتلهم وكنت استمع اليه احسست اني استمع الي شيخ مسجد متعصب يصب غضبه علي النصاري فهذه كانت طريقه الانبا كيرلس علي الفضايات بعد حادث نجع حماد فاللاسف لم اكن اتصور ان يقوم اصقف بقول نصف هذا الكلام الكاذب والمضلل هل لانهم هددوه فتكون نصيبته اجبر حيث انه خاف علي نفسه ولم يخاف من ربنا
أبلغ عن تعليق غير لائق

سامي

30 مارس2010 07:06مساءاً (بتوقيت القاهرة )

4

The Truth
 It was hypocratic announcenment,Jesus himself critized the scribes and the pharesees and always said the truth while some copts think acting hypocrtatic is holy
أبلغ عن تعليق غير لائق

Hana

30 مارس2010 09:09مساءاً (بتوقيت القاهرة )


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية