06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
حكمة ومعلومة
حكم قرقوش

14 مارس2010

 

قرقوش شخصية حقيقية وليست خيالية كما يظن البعض، فقد كان وزيراً في مصر في عهد صلاح الدين الأيوبي واشتهر بالصرامة واسمه بهاء الدين الأسري، وكان وزيراً عادلاً فحنق عليه الصليبيون واستهزءوا به، ثم توارث العوام هذا الاستهزاء عن جهل منهم حتى أصبح مثلاً يضرب للظلم على عكس الصحيح.


قييم الموضوع: 

التعليقات

1

قرقوش افضل من غيره
 يعني نقدر نقول ان قرقوش كان وزير ذو سلطه مثل مباحث امن دولتا حاليا وجهاز الشربه 000 طيب ما الرجل كويس بس ماسمعناش عنه انه قتل حد يوم عيده ولا حرق له معبد واستهزءوا به اما هو ما استهزقش بيهم هو كان اخذ الحق ومعطيه بمعني ان حكم قرقوش اهون من الي احنا فيه 0
أبلغ عن تعليق غير لائق

الغراب

20 مارس2010 06:27AM (بتوقيت القاهرة )

2

على الهايفه و يصدر
 قرأت ان قرقوش هذا كان يمتاز بالعند و العناد ليس أكثر. فهو من أمر بإزالة أهرامات مصر و كان الجميع لا يعرف سببا لهذا الهدم , و ايضا هدم الكسوه الخارجيه لأهرامات الجيزه دون اسباب واضحه او محدده, فاشتهر بانه على الهايفه و يصدر, لذلك يطلق عليه حكم قراقوش
أبلغ عن تعليق غير لائق

مصرى

20 مارس2010 09:13AM (بتوقيت القاهرة )

3

Correction required
 , do you mean the chrestians?فحنق عليه الصليبيون
أبلغ عن تعليق غير لائق

Magdi

20 مارس2010 01:09مساءاً (بتوقيت القاهرة )

4

Correction required
 , do you mean the chrestians?فحنق عليه الصليبيون
أبلغ عن تعليق غير لائق

Magdi

20 مارس2010 01:09مساءاً (بتوقيت القاهرة )

5

قره قوش
 قال نابليون مقولته الشهيرة : هل أنت إنســــــــان شـــريف ؟ إذن لاتصلح للسياســـة !!!
أبلغ عن تعليق غير لائق

دجلة نديم الفراتي

21 مارس2010 12:55مساءاً (بتوقيت القاهرة )

6

فحنق عليه الصليبيون
 على فكرة يا استاذ مجدي هو طبعًا مايقصدش المسيحيين يقصد بالصليبيين الرومان يعني مايقصدش مسيحي مصر
أبلغ عن تعليق غير لائق

sama

21 مارس2010 01:25مساءاً (بتوقيت القاهرة )

7

يا خساره يا عدل
 عايزين واحد زى قراقوش يحكم فى قضيانا بصرامه علشان القانون والعدل فى زماننا (مايرضيش ربنا)
أبلغ عن تعليق غير لائق

السيد زكى

25 مارس2010 04:31مساءاً (بتوقيت القاهرة )

8

ديموقراطية ومهلبية
 أعلن مبارك قبل الأنتخابات انه يريدها( نزيهه)فكانت هذه هى كلمة السر والضوء الأخضر للمعرصين والقوادين والبلطجية للتزوير والنتائج تفضح ذلك حتى للأعمى.والله يرحمك ياقراقوش..............
أبلغ عن تعليق غير لائق

مجدى عبد الله دراز

06 يونيه2010 06:46مساءاً (بتوقيت القاهرة )

9

نقلا عن مقال فى اليوم السابع
 هذه هى مقدمة كتاب «الفاشوش فى حكم قراقوش»، الذى ألفه الأسعد ابن مماتى نقدا لحكم بهاء الدين قراقوش أحد قادة صلاح الدين الأيوبى. عاش فى القرن السادس الهجرى وقضى ما يزيد على الثلاثين عاما فى خدمة السلطان صلاح الدين الأيوبى وابنيه. ضمن ابن مماتى الكتاب حكايات تصور قراقوش فى صورة الحاكم الباطش الغبى الذى لا يعى ما يفعل. وهى الصورة التى شاعت، بين العامة الذين كانوا ومازالوا يطلقون على كل حكم ظالم اسم «حكم قراقوش». الحاكم والقاضى الذى يجمع بين البطش والغباء. ومن الأحكام العجيبة التى ينقلها ابن مماتى عن قراقوش أنه سابق رجلاً بفرس له، فسبقه الرجل بفرسه، فحلف أنه لا يُعلفه ثلاثة أيام. فقال له السابق: «يا مولاى يموت». رد قراقوش: «اعلفه ولا تعلمه أننى دريت بذلك». ومر متسول يطلب طعاماً فأجابه قراقوش: لقد مزقت نياط قلبى بشكواك ولا أجد سوى السجن مقاماً لك تأكل، حتى إذا شبعت أفرج عنك. وسأل قراقوش بائع حليب غشاش: كيف تخلط الحليب فى الماء؟ فأجاب البائع: أنا أغسله فقط. فقال قراقوش: أنت رجل تحب النظافة، ولا لوم عليك، ويوضع من أبلغ عنك فى السجن. وحُكى أن دائنا شكا مماطلة غريمه، فقال المدين لقراقوش: «يا مولانا.. إنى رجل فقير، وإذا حصلت شيئا له، لا أجده، فإذا صـرفته جاء وطالبنى». فقال قراقوش: «احبسوا صاحب الحق، حتى إذا حصل المديون شـيئاً يجده ويدفع له». فقال صاحب الحق: «تركت أجرى على الله» ومضى. وتقول حكاية إن لصا دخل مشغل نساج ليسرق فاصطدمت عينه بالإبرة ففقدها، وشكا لقراقوش الذى ترك اللص وأمر بقلع عين النساج. والذى اقترح عين صياد بدلا من عينه لأن الصياد يستعمل عينا واحدة. ووافق قراقوش. ومثلها حكاية النجار، الذى كان يعمل فى منزل فوقع حجر كسر رجله. وشكا النجار صاحب البيت فحكم قراقوش بأن تكسر رجل صاحب البيت. ولكن الأخير ألصق الذنب بالبناء الذى اتهم بنتا كانت ترتدى ثوبا أحمر زاهيا لفتت انتباهه، وأحضرت البنت فألصقت الذنب ببائع القماش، وعندها أصدر قراقوش حكمه بشنق البائع، اتضح أنه طويل فأمر رجاله بأن يشنقوا أقصر رجل فى الطريق. ومن أحكام قراقوش أن سيدة ذهبت تشكو صاحب المنزل أنه قبَلها، فقال قراقوش: قبَليه مثل ما قبلك. وجاءت الشرطة لقراقوش بأحد غلمانه متهما بالقتل قال قراقوش اشنقوه، فقيل له: إنه حدادك الذى ينعل لك الفرس، فنظر أمام بابه فرأى رجل قفاصات يصنع الأقفاص فقال: اشنقوا القفاص واتركوا الحداد. قراقوش فتى رومى خصى أبيض ولد فى آسيا الوسطى خدم مع أسد الدين شيركوه عم صلاح الدين، واستمر مع صلاح الدين وساعده فى تصفية بقايا الفاطميين. وتولى أمور عكا وتم تكليفه ببناء العديد من القلاع والحصون منها قلعة صلاح الدين بالقاهرة، وبعد وفاة صلاح الدين سنة 589 هـ عمل فى خدمة ابنه الملك العزيز عثمان، ثم وصيا على ابنه الملك المنصور محمد حتى عزل وتوفى سنة 597 هجرية. أما كتاب «الفاشوش فى حكم قراقوش» فهو من أقدم الكتب الفكهة، فى تاريخ مصر. ألفه الأسعد بن مماتى، وهو سياسى كان يتولى ديوان الجيش والمال فى عهد صلاح الدين الأيوبى. كان آباؤه من نصارى أسيوط نزحوا إلى القاهرة فى عهد الفاطميين فقربوهم وفوضوا لهم كثيرا من شئونهم، ولما قدم صلاح الدين وتولى رئاسة الوزراء فى آخر عهود الفاطميين. قبل أن يطيح بهم دخلت الأسرة الإسلام ورعاها صلاح الدين فجعل رئيسها ابن مماتى قسيما على ديوان الجيش، وخلفه ابنه الأسعد الذى اشتهر الأسعد بسرعة البديهة واللذع فى النادرة. وسخر ابن مماتى من جهل قراقوش بالدين وكتب أن شاعرا تقدم لمدحه، ولما انتهى قال له: «يا مقرئ لقد قرأت قراءة طيبة»، فلم يفرق بين الشعر والقرآن. حكاية أخرى تقول إن اثنين من أبناء رجل ثرى استغلوا إغماء والدهما وجهزاه للدفن. وفى الطريق أفاق الرجل ونادى قراقوش ليخلصه. وعندها سأل قراقوش أقرباءه والناس فقالوا إن الرجل ميت، وعندها أمر بدفنه، وقال: لا نعرف أكثر منهم.وحكى عن قراقوش أنه كان يمتلك صقراً يعتز به طار من عنده ولما أبلغ بهذا الخبر صاح قائلاً: أقفلوا أبواب المدينة حتى لا يجد مفرا فيعود إلى. وفى كتابه يقص ابن مماتى أن قراقوش طلب من أحد القضاة أن يهيئ له حساب القمح والشعير والفول والحمص، ووضع القاضى الحساب فى صحيفة واحدة، فاختلط الأمر على قراقوش وظن أن القاضى خلط الأصناف ببعضها، وأمر بحبسه. لكن القاضى تنبه إلى أن الأمر التبس على ذكاء قراقوش، فأرسل إليه من الحبس بحساب كل صنف فى صحيفة واحدة، عندها سر قراقوش وعفا عنه قائلا«لقد تعبت يا فقيه.. نقيت هذا من هذا وذا من ذا، زفوه فى المدينة». هناك كثيرون ممن اعتقدوا أن قراقوش ظلم كثيرا، وحاولوا الدفاع عنه ومنهم صالح محمد الجاسر فى «قراقوش المظلوم حيا وميتا» رأوا أنه تعرض لتشويه نقله من قائمة المحاربين والمهتمين بالعمارة إلى قائمة الحمقى والمغفلين والطغاة. وأن قراقوش ظلم لأن الناس أخذوا ما نسب إليه على أنه حقيقة. ويرى بعض المستشرقين أن ابن مماتى ألف الكتاب للسخرية من ظلم قراقوش، وأيضا سخطا على دولته الأيوبية. ويرى الدكتور على الراعى أن هذا زعم خاطئ؛ لأن قراقوش وابن مماتى من رجال الدولة، وأن ابن مماتى أراد السخرية ممن تستخدمهم تلك الدولة من الأجانب فى حكم مصر، وكان قراقوش تركيا. لم يؤد كتاب ابن مماتى الغرض الذى ذكره ابن مماتى فى مقدمته وهو أن يريح صلاح الدين الناس من قراقوش. ولم يرد أن صلاح الدين رأى الكتاب الذى على الرغم من قسوته كان سبباً فى شهرة قراقوش، الذى يرمز إلى التسلط الغبى سابقا وحاليا وفى كل وقت. فى كل مكان وزمان هناك قراقوش. موضوعات متعلقة..
أبلغ عن تعليق غير لائق

كان كويس ولا وحش

23 يوليو2010 05:36مساءاً (بتوقيت القاهرة )

10

الشماعة
 الشماعة هية الشيء الى بنعلق علية كل شىء خطاءاحب ان اقول شىء نحن فى مصر اخوة بس انتم اطلعو منها لائنكم بتفتحو موضيع ليس لكم حق فيها لا من قريب ولا من بعيد انتم تحكمون على الناس من اى زاوية تعرفون ان مصر عندما دخلها الاسلام كان برغبة المسحيين وليس غصب اقراؤ التاريخ وكم كان عدد المسلمين حينا زاك الذين استقرو فى مصر بعد فتحها وحمايت اهلها من يد الرومان الذين هم اصلان مسحيين 500 الزين استقرو فى مصر وكام كانو عدد الاقباط ممكن حد يجوبنى على السؤل دة وبعدين انظر بعد 50 سنة كام كان التعداد وانتا تعرف اننا مصريين امنا وشهدنا ان الله واحدوبعدين تعلو نشوف مين الذى يزرع التفرقة كام من المسلمين يسكنون معهم فى بيوتهم مسحيين وكام من المسحيين يسكنون مسلمين وانتا تعرف مدا تسامح الاءسلام بخلاف موضيع اخرة بلاش نتكلم فيهااا
أبلغ عن تعليق غير لائق

محمد احمد

02 سبتمبر2010 03:49AM (بتوقيت القاهرة )

11

ليه كويس و ليه وحش
 شكرا نمره 9 قراقوش و جماعته الكرديه ( و ليس التركيه ) مثل صلاح الدين - ثوار ضد العرب و حكم العباسيين. كانوا في تحالف مع الصليبيين .. لأن المصلحة مشتركه .. خراب العباسيين الظلمه .. و سيطروا على الشام - لكن خراجه كان ضعيف فأحتاجوا بر مصر .. ليستعينوا بخراجه على فتح بلاد العرب و تدمير بغداد .. حكموا بمصر بالتنكيل و الويل - حتى بدلوا دين مسلموا مصر الفاطمي بدين جديد هو السنيه أكملوا عملهم بالتحالف مع التتار - و دمروا بغدا - ثم أنسحبوا لبلادهم الكردستان
أبلغ عن تعليق غير لائق

الشرق الأوسط

16 اكتوبر2010 06:33مساءاً (بتوقيت القاهرة )

12

ياريت نقرا التاريخ صح
 اولا هو مش اسمة قرقوش اسمة قراقوش معلش الزيادة والنقصان فى نقل الكلام شيئ كويس عندكم .لازم من تحريف الكلمة لية الله اعلم. ثانيا هو اسمة بهاء الدين قراقوش وهو امير من اعيان امراء اسد الدين شيركوة عم صلاح الدين .وصلاح الدين دة طبعا عارفينة صلاح الدين بطل حطين قاهر الصليبيين التاريخ اللى بيقول كدة مش انا .... المهم قراقوش هذا صار فيما بعد وزيرا لصلاح الدين وهو الذى رتب دار الخلافة بمصر فى زمن العاضد وضبط شؤن ومالية الدولة المصرية فى عصر صلاح الدين الايوبى . وبنى بامر الملك الناصر صلاح الدين السور الذى بنى ليحيط بمصر الفسطاط والعسكر والقطائع والقاهرة فى ذلك الوقت وشيد قلعة منيعة على سفح جبل المقطم . وكان عادل فى حكمة مش جائر كما تدعون وعموما دة مش جديد عليكم قلب الحقائق . هذا للعلم وعموما واثق انكم مش هتنشروا الكلام دة. سلااااااااااااااام
أبلغ عن تعليق غير لائق

الفرعون المصرى

20 نوفمبر2010 07:14مساءاً (بتوقيت القاهرة )

13

يا ريت
 يا ريت تبقى كل الناس زى قراقوش
أبلغ عن تعليق غير لائق

بنت من الزمن دة

08 ابريل2011 03:47مساءاً (بتوقيت القاهرة )


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية