06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
صوت صارخ
حياة‏ ‏الأمانة‏

30 يوليو2012

  بقلم  نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏موسي  

تظهر أمانة الإنسان في مجالات عديدة مثل:

مجالات الأمانة
1- المجال الروحي
2- المجال الكنسي

تظهر أمانة الإنسان في مجالات عديدة مثل:

مجالات الأمانة

1- المجال الروحي

2- المجال الكنسي

3- مجال الوزنات

4- المجال الأسري

5- المجال الاجتماعي

1- المجال الروحي:

* الأمانة في الاهتمام بخلاص النفس, وممارسة توبة حقيقية, سريعة, حاسمة, شاملة, مثمرة.

* الأمانة في الاعترافات كي تمحي خطايانا, ونأخذ الإرشاد المناسب, وننال رحمة من الرب: من يكتم خطاياه لا ينجح ومن يقر بها ويتركها يرحم (أم28:13).

* الأمانة في الجهاد الروحي فنضبط حواسنا, ونختار أصدقاءنا الذين يساعدوننا في الطريق الروحي, ونمارس نشاطات بناءة مبتعدين عن كل عثرة.

* الأمانة في الصلاة لنتصل بالله, وتنسكب حياته المقدسة فينا, ويعمل روحه داخلنا:

- فننتظم في صلوات الأجبية لنشبع بالمزامير وبالمناسبات التي نتذكرها كل ساعة.

- ونرفع القلب في صلوات سهمية مثمرة قائلين -كما علمنا القديس أنطونيوس-: ياربي يسوع المسيح ارحمني, ياربي يسوع المسيح أعني, أنا أسبحك ياربي يسوع المسيح.

- ونناجي الرب بكل حالتنا في الشكر, والندم, والفرح, والسقوط, والنصرة, والاحتياج, وساعات الامتحان, والمواقف الصعبة, كما فعل دانيال, وكما عاش نحميا, بل كما سلك داود.

* الأمانة في الليتورجيا, أي القداس الإلهي, حيث نتحد بالمسيح, وبالقديسين, وببعضنا البعض. وكذلك في التسابيح الكنسية والمناسبات المختلفة: في الفرح والحزن والمرض.. وكذلك في المواسم الكنسية المقدسة, كالبصخة والتسبحة الكيهكية.. إلخ.

* الأمانة في الشبع بالكتاب المقدس, حيث مدرسة اختبارات رجال الله في العهدين, وحيث مواعيد الله الصادقة, وتعاليمه البناءة قائلين في أنفسنا: سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي (مز119:105).

- نقرأ قراءة بسيطة ونستخرج آية جميلة.

- أو ندرس دراسة تفصيلية مستخدمين كتب تفاسير كنسية.

- أو نحول كلمات الإنجيل إلي صلوات شخصية.

* الأمانة في حضور الاجتماعات الروحية, مطيعين قول الكتاب: غير تاركين اجتماعنا (عب10:25). ففي الاجتماعات الكنسية شبع فكري تعليمي, وروحي, ونفسي وجداني, واجتماعي مقدس.. وفرصة نشاط جماعي بناء وخدمة مشتركة.

* الأمانة في القراءة:

- الثقافة الكتابية في كلمة الله.

- الثقافة الكنسية في علوم الكنيسة من عقائد ولاهوتيات وطقوس وسير قديسين وتاريخ كنسي وأقوال آباء وروحيات وشبابيات واجتماعيات.. إلخ.

- والثقافة العامة في العلوم والفنون والاجتماع والفلسفة والآداب والفكر المعاصر والسياسة والاقتصاد.. إلخ.

ليكن شعارنا: ليس لنا سوي نفس واحدة نسعي لخلاصها, إن ربحناها ربحنا كل شئ, وإن خسرناها خسرنا كل شئ, ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه؟ (مت16:26, مر8:36). (يتبع)


قييم الموضوع: 


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية