06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
تقارير وتحقيقات
إئتلاف أقباط مصر يرفض تصريحات هاشم إسلام

22 اغسطس2012

  بقلم  خاص-الأقباط دوت كوم  

فوجئ إئتلاف أقباط مصر مسمليه قبل مسيحيه بتصريح صدر من الشيخ هاشم إسلام عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف والمتحدث بأسم الاتحاد العالمى لعلماء الازهر بخصوص التظاهر يوم 24 أغسطس القادم حيث حرض فضيلته على قتل المتظاهرين السلميين وأن قتلهم واجب شرعى من خلال تطبيق حد الحرابة عليهم وليس لهم دية

ويرئ إئتلاف أقباط مصر أن هذه ليست فتوى ولكن دعوة للقتل باسم الدين وربما كان صدمتها تقل أذا صدرت من أشخاص ليست عليهم مسؤلية كما شاهدنا مسبقاً تحريض على المسيحين فى أحد القنوات الفضائية ومن خلال مذيع مثير للفتن بشكل مستمر ولا يؤجد هيئة معتدلة تابع لها تراجعه على أقواله التى تشق الصف المصرى

ولكن أن تصدر من عضو بلجنة فتوى بالازهر الشريف التى تمثل منبر معتدل للاسلام الوسطى المعتدل فتلك هى الطامة الكبرى  وأن يتم توظيف الشيوخ من أجل تفصيل فتاوي تليق بالحاكم فتلك أفعال ليست مقبولة من جميع فئات الشعب المصرى

ولذلك طالب إئتلاف أقباط مصر رسمياً من مشيخة الازهر الشريف وعلى راسها فضيلة الشيخ أحمد الطيب بمراجعة تلك التصريحات التى تحولت الى فتوى شرعية من الشيخ هاشم إسلام ومحاسبته على ما صدر منه فى حق جميع المصريين من تهديد وترويع وفتح الباب على مصرعيه لكل من يريد تكميم الافواه فى المطالبة بالتغيير حتى ولو باستباحة الدم المصرى

فثورة يناير جاءت من أجل الحرية فلم تكن أحد أهدافها هو القمع والسيطرة باسم الدين على جميع المصريين وأستباحة دماء المصرين لمجرد تعبير البعض عن رائيهم ورغبتهم التى كفلها القانون لهم فى الشكل السلمى الا عنفى

أما عن موقف إئتلاف أقباط مصر بخصوص المشاركة فى التظاهر السلمى يوم 24 أغسطس فهو لم يحدد بعد موقفة من المشاركة رسمياً مؤكداً أن التظاهر السلمى وبهدف وطنى وليس لهدف أخر هو من حريه الفرد التى كفلها له القانون والدستور


قييم الموضوع: 


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية