06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
صحافة المواطن
الاعتداء على طبيبين مصريين فى الكويت جريمة يجب أن لا تمر مرور الكرام

03 سبتمبر2012

 

 إذا كان الطبيبان المصريان قد أخطأ فهناك جهات يجب أن تحاسب أى مقصر فى عمله..لكن أن يقوم مواطن كويتى بالاعتداء على طبيب مصرى فتلك إهانة لكل مصرى،وإذا كان تعود المواطن الكويتى أن يعامل المصريين بسقاهة فى عهد الرئيس المخلوع "مبارك" فقد ولى هذا الزمن،وأصبح لمصر رئيسا لن يفرط فى حق أى مواطن مصرى،وإذا تم السكوت على تلك الجريمة النكراء فهذا يعنى أن سلسلة من الإهانات ستوجه للمصريين فى كل مكان..لكن علينا أن نعلم أن منطقة الجهراء فى الكويت هى منطقة نائية،وتعتبر منفى لأى موظف يوقعه حظه العاثر فيها،وأظن أن الشرطة الكويتية ستتعامل بجدية مع الأمر فأهل الكويت وشعبها أناس شرفاء ولا يمكن أن نظلم شعبا بسبب مواطن متهور،وأن هذا اختبار حقيقى للخارجية المصرية عليها أن تنجح فيه بامتياز فضلا عن نقابة الأطباء المصريين التى يجب أن تتابع الأمر وتصدر بيانات متواصلة للوقوف على حقيقة الأمر،وهذا لا يعنى أن يكون للمصرى حق إهمال عمله فى أى دولة فإن كان قد أخطأ الطبيب فعلى المسئولين أن يحاسبوه فى الكويت ومصر،وأسرة مدونة لقمة عيش تستنكر هذا الاعتداء على الطبيبين،وتناشد السيد رئيس الجمهورية متابعة الأمر بنفسه حتى يشعر المواطن المصرى أن له رئيسا لن تلهيه أى مشاغل عن الدفاع عن كرامة المواطن المصرى،وإنى على ثقة بأن الرئيس "مرسى" سيتابع الأمر بنفسه ويعالجه بحكمته المعهودة..لكن ليس على حساب كرامة المواطن المصرى بغض النظر عن وظيفته أو مكانته ويكفى أنه يحمل جواز سفر مصرى،ونأمل من أولياء أمور الطبيبين المصريين التواصل معنا حتى يعود الحق لأصحابه.
----------------------------
عن مدونة لقمة عيش


 شكراً على مشاركتك، تم تسجيل تقييمك للموضوع.


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية