06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
أخبار وتقارير
السادات يهدد بالنزول الشارع إذا تلاعب الإخوان بالدستور

06 سبتمبر2012

  بقلم  خاص-الأقباط دوت كوم  

عقدت لجنة الحقوق والحريات بالجمعية التأسيسية للدستوراليوم الأربعاء اجتماعا لمناقشة الملاحظات المقدمة من رئيس حزب الإصلاح والتنمية أ / محمد انور السادات فى المواد الخاصة بالاحتجاز والحبس وحقوق السجناء ، وحق اللجوء السياسى ، وحرية تداول المعلومات والحصول عليها ، والبطالة والجنسية وحقوق الطفل وحظر الإتجار بالأعضاء والمواد الخاصة بالتعليم وحق السكن وبعض الملاحظات على الفاظ الصياغة.

وأكد السادات فى مناقشته أن سعى جماعة الإخوان المسلمين للسيطرة بأعضائهم ومؤيديهم والمنتمين إليهم على مؤسسات الدولة بات واضحا أمام الجميع محذرا من أى تلاعب بالدستور ومهددا بالإنسحاب وفضح الممارسات والمطالبة  بحل تأسيسية الدستور، إذا لم يدعم الدستور مزيداً من الحريات ويكون ضامنا لحقوق المواطنين ويكفل مساواتهم في الحقوق والواجبات. بإعتباره دستورمصروليس دستور لتيار سياسى بعينه.

 


قييم الموضوع: 

التعليقات

1

Coptic State of Egypt
 علي الاقباط ان يتذكروا الاف الشهداء الاقباط للحفاظ علي الايمان. كان ثمنا باهظا. علي الاقباط ان يطالبوا بحقوقهم المشروعه وحق العيش بكرامه وعلينا ان نعلم وان نكون شجعان لدفع الثمن للحصول علي حقوقنا المشروعه. لن يتوقف نهب وحرق الاقباط وممتلكاتهم. لن يستطيع اي حاكم مصري ان يحمي الاقباط لانها ثقافه مجتمع مسلم. علينا ان نسمي الاشياء بمسمياتها- هناك شعبين مختلفين تماما في مصر. شعب قبطي وشعب مسلم مختلفين في كل شي - مختلفين في الدين والثقافه ولهم مناسبات مختلفه ولايتزاوجون ومختلفون تماما في الطباع والعقليه. كفايه كده. صدقوني الانفصال افضل للشعبين. طبعا واحد هيقول لقد عشنا 0011 سنه سويا. المشكله ببساطه ان المسلمين سوف يعاملوا الا قباط كما في الماضي كاهل ذمه ولكن الاقباط مش راضيين علي هذه المعامله التي رضوا بها حتي غزو الفرنسيين لمصر. اذا الصراع الان هو بين رجوع معامله الاقباط كما في الماضي. الاخوه المسلمين يجهلون ان الزمن اتغير والنظام العالمي الحالي لايسمح بذلك. انا اري ان الصراع سيستمر حتي يقتنع الاقباط بحتميه التضحيه ويسترجعوا شجاعه عصر الشهداء اللذي به حافظوا علي الايمان ولكن في هذا الزمن لكي يعيشوا بكرامه. الي اخواتي الاقباط- ان الله ينظر الي انينكم ياشعب الله العصر الحالي وسيرسل لكم منقذ ولكن عليكم تقبل دفع الثمن. لن يسستطيع اي رئيس ان يحمي شعب الاقباط من المصريين المسلمين- صدقوني الحل قادم وهو الانفصال
أبلغ عن تعليق غير لائق

Coptic State of Egypt

09 سبتمبر2012 01:43AM (بتوقيت القاهرة )


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية