06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
فضائيات قبطية
البابا يستنكر نبؤه تعرض مصر لزلزال مدمر وربنا أكبر من الكل في مشكلة أسوان

14 سبتمبر2011

  بقلم  خاص-الأقباط دوت كوم  

استنكر قداسة البابا شنودة ما تردد عن تعرض مصر لزلزال مدمر سيقضى على ثلث سكان العالم في 29 سبتمبر القادم ، وقال ما هو تأثير هذا الزلزال على كندا وأمريكا وجنوب أفريقيا ، ولا هيضرب مصر والباقيين يموتوا من الحزن ، وأضاف أن 29 سبتمبر يتبقى له 15 يوم ، وأن غدا لناظره قريب ، يعني بعد أسبوعيين تبجي هنا وتعزيني في ثلث العالم ، وقال ربنا يستر .

وعن قضية كنيسة أسوان وما تتعرض له من تهديدات بهدمها والاعتداء على المسيحيين هناك قال قداسة البابا شنودة " ربنا أكبر من الكل " .

طلبات مساعده
* قال البابا شنودة انه فيه واحد كان طلب مساعدة في المصاريف المدرسية ، وأن أخر ميعاد للدفع يوم 17 سبتمبر ، وقد حاولنا بكافة الإمكان الاتصال به تليفونيا فلم نستطع ، إذا كان موجود الآن يتفضل يقابلني بكره فى لجنة البر الصبح ، أو يفوت عليا في المقر البابوي الصبح ، ويقول أنا فلان وسوف أعطيه ما يريده.

* شخص بتقول زوجي معاش مبكر وأنا ست بيت وعندى مدارس ، أرجو من سيدنا مساعدتي في شراء ماكينة تصوير مستندات ، للمساعدة في الحياة ، قال لها هنشوف حكايتك ، وكويس انك حاطه أرقام التليفونات بتاعتك .

* شخص مريض فشل كلوي وبيأخد جلسات وأرجو المساعدة في زرع كلى حيث أننى من أسرة فقيرة ، قال هذا يتطلب متبرع كليته تكون مناسبة ليك ،

* سيدة قال له أنا يا سيدنا بمر بظروف صعبه جدا ، ابني عنده فيروس في المخ ، قال لها أنتي مش باعته اسمك ولا رقمك تليفونك ، أبعتى بياناتك وأنا مستعد أساعدك .

* سيدة بتقول أنا ياسيدنا سيدة فقيرة ومحتاجة لبس المدرسة لأولادي وليس معي ، ,ليس معى إيجار الشقة ، وزوجي متوفى وياريت ترد عليا لان المدرسة يوم الأحد ، فقال لها قداسة البابا ياريت تفوتى علينا في لجنة البر بكره ، ونيافة الأنبا يؤنس سيجد طريقة لتسديد احتياجاتك .


مشكلات خاصة وطلبات

* سيدة تقول أنا متزوجة من 7 سنين وزوجي دائم الضرب لى ، قال لها تزوجتي الراجل دا ليه يا بنتي ،  وطلبت أن يصلى لها أن يرزقنا الله بطفل ، وقالت له أنا الآن في بيت أبى بسب الضرب والإهانة ، قال حاجة مش معقولة!!!

* شخص أرسل وقال كفاية كدا، أن الكهنة كثير يتدخلون كثير في السياسة، وهذا غير مقبول ، قال البابا من له أذنان للسمع فليسمع ،

* شخص قال له أن والدي تنيح ، وعايز أن قداستك تقول " ربنا ينيح نفسه " ، فقال له البابا "ربنا ينيح نفسه يا حبيبي" .

* شخص يقول أنا سأتزوج يوم 9 أكتوبر 2011 ، يوم الأحد ، وأنا أمنية حياتي أن قداستكم تشرفني بحضور الإكليل في شبرا الخيمة ، قال له البابا أنا سوف أنيب عنى نيافة الأنبا مرقص ليشرفكم ،

* سيدة تسأل البابا : تقدمت لدراسة الماجستير ولم أوفق على درجات بسيطة ، هل أحاول في نفس الجامعة مرة أخري ،  آم أذهب لجامعة  أخري ، قال لها حاولي في نفس الجامعة مرة أخري .

* شخص يقول للبابا أنا عندي مرض نفسي اسمه الوسواس القهري ، أرجو أن تصليلي حتى أشفا منه ، فقال له قداسة البابا ربنا يساعدك وينجبك من الوسواس ، بس خايف الوسواس يخش فيا انا كمان ،

* طلب شخص من البابا أن يصلى له أن يغفر ربنا له خطايا ، قال له البابا أمين يارب.

* سؤال للأنبا أرميا ، أعطاه له وقال له إقرائه في سرك .


أسئلة دينية

* شخص يستفسر عن ما يقوله الكتاب المقدس من أننا نكون ورثة مع المسيح في الملكوت ، قال له البابا أن الناس تكون كملائكة الله في السماء ، كما أن الكتاب قال أن أدم على صورة الله فكيف كان على صورة الله وأدم يموت ، بينما الله لا يموت وقال لكاتب السؤال عيب الكلام دا !!!

* طلب شخص من البابا أن يتحدث عن فضائل القديسين لان لها تأثير كبير على أرواحنا ، قال له البابا هذا يحتاج محاضرة خاصة يا بنى ،

* شخص يسأل كان قديما يقبلون أشخاص كبار في السن كرهبان  ، فلماذا لا يوجد هذا الآن ، قال قداسة البابا له يعني واحد مش يزهد العالم ويسيبه ، ولكن بعد ما يزهده العالم ويحيله على المعاش يقول أذهب للدير ، فهل هذا كلام ، ويقول السؤال أنا طالب في الثانوية العامة وفى المرحلة الأولى حصلت على 83 في المائة ، وكنت احمل طموحات ، ,الآن غير موجودة بسبب قلة المجموع ، قال له قداسة البابا يا بنى 83 في المائة لا تسمح لك أن تركب الأتوبيس اللي بيروح الجامعة، فيه ناس بتحصل على 95 في المائة ومش بيعرفوا يخشوا الجامعة لان في الثاوية العامة النجاح ذي قلته لابد من التفوق والتفوق العالي . 

* سؤال لشخص يقول هل مسموح أن يقوم الشماس الكبير بالزعاق للشمامسة الأصغر منه ، قال قداسة البابا نرجو من الشمامسة الكبار أن يكونوا روحانيين ولطفاء ويعطوا قدوة صالحة للشمامسة الصغار .

* سيدة تتهم وكيل المطرانية أبونا ساورجيوس بالمماطلة وانه لم يحل موضوع خاص بها لمدة ثلاثة سنوات ، وقالت أنها تشكو خدام الكنيسة أيضا لأنهم لم يفعلوا شيء ، ويقومون بتسليط بعضهم ضدي ، وقالت وهى متألمة اروح لمين عشان يحل موضوعي وليس لي تأمينات ولا عمل ، فقال لها قداسة البابا سوف أنظر في هذا الموضوع بنفسي .

وفى نهاية الأسئلة قال البابا نحن فى زمن كل الناس فيه محتاجين ومانقدرش نقول"  لا " لأى شخص ، حتى أن شخص يمكن أن يكون مرتبه كبير ، ويأتى في وقت عايز يجوز بنته يلاقى نفسه محتاج ، كل الناس محتاجين ومانزعلش من الناس لما احتياجهم يخلى لهجتهم صعبه شويا ، وأضاف نحن برده لما بنحتاج لهجتنا بتشدد حتى مع ربنا ، وضرب مثلا بداود النبي ، رجل القيثار والمزمار والعشرة أوتار لما بدأ يحتاج ، وبدأ يقول إلى متى يارب تنساني ، إلى متى اردد هذه الأوجاع إلى متى يرتفع عدوى عليا ، إلى متى يارب تقف بعيدا وتختفي في وقت الضيق ، وربنا مايزعلش ، من مرارة قلبه اضطر أن يقول هذا الكلام ، وأختتم البابا أنه شخصيا ليس غضبان من هذه السيدة وسوف ينظر في موضعها بنفسه.

العظة : الله يريد أن الجميع يخلصون والى معرفة الحق يقبلون"
 
ثم وعظ قداسة البابا عن ما جاء في رسالة ثيموثاؤس : " الله يريد أن الجميع يخلصون والى معرة الحق يقبلون"

وقال قداسة البابا أن لله يريد لنا الخلاص حتى لو تم ترده لنفسك ، ولذلك في تحليل باكر نقول " الداعي الكل للخلاص " ، وأن الله لا يشاء موت الخاطئ مثلما يرجع ويحيا ، وأن الله يبحث عن خلاص نفس كل خاطئ اكثر مما هو يبحث عن خلاص نفسه ، وأن هذه العبارة موجودة في سفر حزقيال النبي إصحاح 18 أيه 20 ، " هل مسرة اسر بموت لخاطئ بل أن يرجع ويحيا " .

وأضاف البابا أن الله يريد باستمرار أن يصطلح معك ، ولذلك نجد أن بولس الرسول في كورنثوس الثانية إصحاح 5 ، يقول أن الله أعطانا خدمة المصالحة ، يعني وظيفتنا كرسل أن نعمل مصالحة ، وأن ننادى أن تصطلحوا مع الله ،

وأوضح قداسة البابا أن الله يبحث عن الناس لكي يصطلح معهم ، ويقول أنا واقف على الباب اقرع ، اللي يفتح ليا أدخل وأتعشى معه ، انتى يارب اللي تيجي !!! ، اه أنا واقف على البابا اقرع ، وان محدش فتح لك تعمل ايه ؟ ، سأظل واقف اقرع حتى تفتحوا لي .

وأضاف البابا في الواقع كما ورد في أنجيل متى إصحاح 18 ، ليست أن يهلك احد هؤلاء الصغار ، الله لا يريد لأحد أن يهلك عشان كدا هو اللى بيجرى وراء الناس ، عشان كدا ضرب أمثلة ذي الخروف الضال ، راح يشوف الله عنده ، فوجد 99 حاضرين ، وواحد ضال فمشي يدور عليه في الجبال وأول لما لاقاه وضعه على منكبيه فرحا ،

وشرح البابا أن دى طريقة ربنا دائما انه يحاول أن يبحث عن الضال عشان يجيبه ، كما قال القديس يوحنا ذهبى الفم أن الله يبحث عن خلاصك حتى لو بدمعة منك وأنت تصلى.

وأوضح البابا أن الله أب وراعى وهو يحافظ على رعيته ، ويقول لا يستطيع احد أن يخطف من يد أبى شيئا ، حاجة عجيبة جاءت في الكتاب في سفر الرؤيا عن ملاك وأسقف كنيسة ساردس ، كان عايش عيشه في الخطية لا يقبلها الله ، لدرجة أن الله قال له عندي عليك أن لك اسم انك حي وأنت ميت ، ومع ذلك فضل ينصحه كيف يتوب ويرجع إلى الله ، الله مايحبش يخسر أي شخص ، يريد أن الجميع يخلصون والى معرفة الحق يقبلون ، ,يرسل الرسل والأنبياء والمعلمين من أجل خلاص هؤلاء الناس .

أهمية التوبة 

قال قداسة البابا أن الخلاص يحتاج التوبة وأن التوبة تحتاج عمل الإنسان ، وان الله أعطاها لك كي تخلص ، كما أعطانا أيضا سر التناول ، وأعطانا عمل الروح القدس الذي يبكتنا على الخطية كي نخلص ، ,ليس هذا فقط ، بل يعاملنا حسب رحمته وليس كخطايانا ، ,ليس هذا فقط بل يطيل أناته كي نخلص ، ,يقبل القليل الذي نقدمه لذلك يقول القديسين أن عنقود العنب لو بقت فيه حبه واحده تعتبر بركه ، وربنا يقبل القليل .

وأوضح البابا أن وصايا الله ليست ثقيلة ، بل أنه وبخ الكتبة والفرسين الذين كانوا يضعوا أعباء ثقيلة على الناس ، ,يقول الله أننا أعطيتكم لبن لا طعام لأنكم لا تحتملون ، كل دا ما يعمله الرب ولكن تبقى نقطة هامة جدا وهو موقف الإرادة ، هل أنت تريد آم لا ؟ ، لان الله لا يريد أن يرسلك للملكوت غصب عنك ، ولذلك يقول القديس اغسطينوس ، أن الله الذي خلقك بدونك ، لا يخلصك بدونك ، ولذلك يقول الرب إن أردت أن تكون كاملا فأذهب وبع كل ما لك ، أنا واقف على البابا إن فتحت لي ، لذا فإن إرادتك مهمة ، ومع ذلك ربنا كى يحرك إرادتك يرسل لك أحيانا ، بعض أحداث ، بعض حوادث ، يرسل لك مره مرض ، كى يحرك إرادتك ، يرسل لك وفاة احد أقاربك أو أحبائك ، تتأثر من الوفاة وتقول يارب ، أي شيء، يرسل لك عظة ، يرسل لك مقاله ، يرسل لك أئ  شيء يؤثر فيك ، كي تتحرك إرادتك نحو الخير .

ولذلك طالما الموضوع خاص بإرادتنا ، فإذا كما يقول المسيح أن كل واحد سيقف أمام منبر المسيح العادل ليعطى حساب عن كل ما فعله بالجسد شرا كان أو خيرا ، أمامك الفرصة لكي تتوب ، وربنا أعطاك عوامل كثيرة كي تتوب ، وإذا تبت ، أولا ربنا يمحو إثمك ويستر خطيتك ، ويقول أكثر من ذلك طوب لإنسان لا يحسب الرب له خطيه ، يعني حينما يتوب لا يحسب اللي فات كله ، في ارميا 31 يقول ، لأني أفصح عن إثمهم ولا اذكر خطيتهم بعد ، فى كورنثوس الثانية يقول ، مصالحا العالم لنفسه غير ذاكرا خطاياهم ، وطالما الموضوع بالشكل دا ، اسئلكم ، هل أنت تستغل محبة الله ولطفه؟؟

ولذلك إذا أخطأت لربنا كثير اعتذر وما فيش مشكلة والله لا يذكر لنا الخطايا ولا يحاسب عليها ، يا حبيبي طول أناة الله إنما تقتادك إلى التوبة ، وان لم تتب تأتى مرحلة الغضب ،

وطالب البابا أن نتعامل مع الله بشيء من اللطف الذي يعاملنا به ، لا نكسر وصاياه ولا نغضبه والكتاب يقول إن سمعتك صوته لا تقسوا قلوبكم .


قييم الموضوع: 

التعليقات

1

ربنا كبير و هذا صحيح
 حمد لله على السلامه يا بابا شنوده...و حشتنا كلماتك لنا التى تصبرنا و تعزينا...و اكتر شئ بيعجبنى فى شخصيتك الايمان القوى بان الله قادر على فعل كل شئ و ياليتنا يكون عندنا هذا الايمان و لو بقدر ضئيل ...لاننا كبشر نسعى لتحقيق مطالبنا دون الايمان او طلب مساعدة رب المجد...فيجب علينا ان نلقى كل همنا عليه لانه هو يعتنى بنا و ان يكون لدينا الايمان انه يقف بجانبنا ليساندنا للوصلوا للملكوت المعد لنا من قبل انشاء العالم...و اتمنى ان كل المسيحيين يعلموا ان قداستك لديكم حكمة تصرف كما لديك هدوء و تانى على الاخرين و محبه لا يسعها اى قلب..وانك تلقى همنا و همك على الرب ...فهو القادر على كل شئ يجب ان نلتجا اليه و نصلى له من قلوبنا و نتكلم معه لكى نسمع صوته ...و انا اثق ان من حفظ المزامير تحفظه...و الرب موجود و اخيرا استطيع كل شئ فى المسيح الذى يقوينى..و المسيح معك و يعطيك طولة العمر و الصحه
أبلغ عن تعليق غير لائق

ريهام

14 سبتمبر2011 11:55مساءاً (بتوقيت القاهرة )

2

ربنا موجود
 حمد لله على السلامه يا بابا شنوده وربنا يطولنا فى عمرك
أبلغ عن تعليق غير لائق

مينا رافت رشدى

15 سبتمبر2011 05:04AM (بتوقيت القاهرة )

3

سؤال لقداسة البابا
 عندما سئل قداسة البابا عن التهديدات بهدم الكنيسة في اسوان كانت الاجابة ان ربنا اقوي من الكل ! هل معني ذلك اننا كاقباط يجب علينا ان نرضي بالامر الوقع و نترك المسلمين يذبحوننا و يغتصبوا نسائنا و يحرقوا كنائسنا و بيوتنا و نضع ايدينا علي خدودنا و نقول ربنا موجود وخلاص !!! بدون ان نفعل شيئا ؟ ما هذا الضعف و ما هذا الاستسلام الهين و قلة الحيلة ؟ ان الاية التي تقول ان الرب يدافع عنكم و انتم صامتون ليس المقصود منها اننا نكون ملطشة و دمائنا مستباحة !!! اننا نحاول نفسير الاية بطريقة حرفية لنبرر تخاذلنا و جبننا للاسف الشديد , فلننظر الي قديسينا العظماء اللذين نتشفع بصلواتهم و نحكي قصصهم البطولية في مواجهة الاشرار مثل القديس العظيم ماري جرجس و ابانوب و ماري مينا و غيرهم كثيرون , لننظر ماذا فعل داود امام جليات الجبار ؟ ماذا قال يوحنا المعمدان للوالي لا يحق لك ان تتخذ امراة اخيك زوجة لك و لم يخاف من قول الحق و نال اكليل الشهادة , فيجب علينا كمؤمنين ان لا نخاف مهما كانت الضغوط و التهديدات من حولنا و ان نصرخ بقوة في وجه ابليس و نصرعه تحت اقدامنا بقوة ايماننا و بسلطان لاهوت المسيح الساكن فينا .
أبلغ عن تعليق غير لائق

نبيل القبطي

15 سبتمبر2011 12:52مساءاً (بتوقيت القاهرة )

4

الرب يقاتل عنكم و انت تصمتون
 استاذى الفاضل نبيل...اود ان اسال حضرتك سؤالين...هل انت لديك ايمان كامل ؟ و ومن الاقوى الانسان ام الله؟....حضرتك ذكرت الايه ( الرب يقاتل عنكم و انتم تصمتون) و تقول ان تنفيذها بالحرف دليل على الضعف..اما انا فاقول لحضرتك ان كل من اعتمد على نفسه لمحاربة ابليس فهو انسان خاسر للمعركه اكيد و هذا هو الضعف بعينه و الوقوف امامه بدون سلاح و هو الايمان بقوة الله و الصلاه لنصرتنا فاكيد مغلوب مغلوب...و الدليل من كتابنا هل تعلم متى قيلت هذه الايه ..فقد قيلت فى سفر الخروج الاصحاح 14 الايه 14...و سفر الخروج يحكى كيف خرج شعب بنى اسرائيل من مصر..فهل لاحظت انهم حاربوا بنفسهم ام ان الرب هومن قام بذلك...فاجاوب و اقول ان موسى كان يتضرع الى الله فى كل مره يدخل فيها للملك و الملك يعطى كلمه لموسى بانه يترك شعب اسرائيل و يرجع فى كلامه بعديها فكان الرب يضرب مصر بالعشر ضربات التى انت تعلمها..و كانت اخر ضربه هى ابكار المصرين وانت تعلم كيف خلص شعب بنى اسرائيل من ايدى الملاك الذى ضرب الابكار بانهم ذبحوا خروف غير معيوب و عملوا علامه بالدم على القائمتين بحيث تشبه الصليب و هذا هو الفصح المعروف...و عند خروجهم من مصر خرج و رائهم فرعون بفرسانه و العرابات بتاعته فخاف شعب بنى اسرائيل وقال لموسى خيرا لنا ان نخدم المصريين من ان نهلك هكذا لانهم كانوا عند البحر ففرعون خلفهم و البحر امامهم ..فقال لهم هذه الايه ...يعنى مقلهمش قوموا حاربوا او اضربوهم زى مضربوكم كما انت تطلب من البابا ان يقول لنا ...ثانيا ومن كتابنا ايضا وعد الله موسى بالارض من اول خروجه من مصر لحد ما يقول له هذه ارضك ..فكان معه فى الحروب ومن ضمن هذه الحروب..حرب العماليق فقال الرب لموسى طوال مانت فارد ذراعيك شعب اسرائيل هيكسب و اول ما تنزل ايدك شعب العماليق هيكسب اى انه يقف و يكون مثل علامة الصليب..اى بقوة الصليب غلب اسرائيل على العماليق....هذا هو الايمان الذى لدى البابا شنوده وهو متفق مع بولس الرسول الثانيه الى اهل كورونثوس( اذ اسلحة محاربتنا ليست جسديه بل قادره بالله على هدم حصون)اذا لما جاوب البابا هذه الاجابه عارف ان الله سوف يحارب عنا...و متاكد ان مارى جرجس اللى حضرتك استشهدت بيه هيحمى كنيسته كويس جدا...و اكمل لحضرتك ايمان داود ان ربنا معاه تفتكر هل داود لو كان داخل الحرب بدون مساعدة الرب له و ايمانه انه معاه كان هيكسب جليات استحاله...فان داود كان قزم بالنسبه لجليات و لان بنى اسرائيل كان داخله خوف العالم الذى اصبح بداخلنا متناسين قوة الله كانوا خايفين من مواجه جليات لحسن يموتوا اما داود فبايمانه بالله و عارف انه هو القادر على الحرب ديه مش بذاته الضعيفه استطاع ان يغلب جليات ..ثالثا استشهادك بالقديسين هل تقول لى انهم استشهدوا و هما و اقفين ماسكين سيف ليحاربوا الاعداء و لا استشهدوا و هما و اقفين يطلبوا من حد يتدخل و يحميهم...بالعكس هما قابلو العذابات بالتضرع لله على انه يعطيهم القدره على استحمال الام التعذيب و هى الحرق و الهرس بالهمبازين و الضرب بالسياط لحد ما الدم انتشر و اللحم اتقطع ...و على راى صديق لى كنت اتحدث معه عن موضوع هدم الكنائس فقال لى مقوله ان هدم الكنيسه ليس هدم مبانى او طوب فالكنيسه يجب ان تكون بداخل كل و احد منا فلا يستطيع احد ان يقترب منها.... و انا ساعتها اتكسفت من نفسى جدا لقوة ايمانه فاحنا ليس كالمرائين الذين يصلون فى الزوايا و نقول اصلنا رايحين كنيسه يجب ان تكون الكنيسه مبنيه داخلنا بايمانها القوى علشان كده المسيح قال ابواب الجحيم لن تقوى عليها ..لانها داخل كل و احد فينا
أبلغ عن تعليق غير لائق

ريهام

15 سبتمبر2011 06:22مساءاً (بتوقيت القاهرة )

5

الي تعليق رقم 3
 البابا في رده يأخي لم يقل هذا الكلام وانما عبارة ربنا موجود تفعل ما في وسعك دون ان تغضب الله وثق تماما ان بايمانك ان ربنا موجود أن الله يعطي الحلول التي لا تستطيع أنت بكل قوتك ان تجدها المر الذي يختاره الله لي أفضل من العسل الذي اختاره أنا لنفسي ( ربنا موجود )
أبلغ عن تعليق غير لائق

سعد عزيز

15 سبتمبر2011 08:07مساءاً (بتوقيت القاهرة )

6

احلى كلام
 سمعت احد الخدام الاحد الماضى ان حسنى مبارك ليله الثوره قال للناس اللى معاه ما تخافوش وياريتهم ما سمعوا كلامه لكننا نحن الان نميل اذننا الى صوت الرب الذى قال لا تخف الرب قالها كتير فى الكتاب وكان يكفى انه يقولها مره واحده بس عشان نصدقها ان الرب ضرب لنا نحن الاقباط امثله عديده فى الفتره الماضيه يجب ان نسلط عليها الضوء عندما امر الطاغيه بدبح الخنازير صمتنا لكن الرب امر بدبح اب ابنه وهز الاشرار جران كنيسه القديسين بالقنابل فهز الرب عروشهم تذكروا كل هذا ورددوا ان الرب قال انا هو لا تخافوا
أبلغ عن تعليق غير لائق

joooooooooooooooooo

16 سبتمبر2011 04:34مساءاً (بتوقيت القاهرة )

7

ربنا يستر
 هو فعلآ فية تنبؤات على الزلزال لكن ربنا موجود وكبير
أبلغ عن تعليق غير لائق

مينا سلامة

18 سبتمبر2011 03:59AM (بتوقيت القاهرة )

8

الرب يقاتل عنكم و انتم تصمتون
 اتوجه بالتحية و التقدير الي الاخت المحترمة ريهام صاحبة التعليق رقم 4 و اشكرها علي اهتمامها بالرد علي تعليقي رقم 3 . بداية اؤكد لك انني املك ايمان كامل و يقين اكيد بان الرب يسوع هو ملك الملوك و رب الارباب و ليس باحد غيره الخلاص . و السؤال ما هو مفهوم الايمان من وجهة نظرك ؟ هل الايمان الكامل هو انه عندما تتعرض حياتي و حياة عائلتي للقتل و منزلي و ممتلكاتي للحرق و النهب من الاشرار و المتعصبين المسلمين بدون اي سبب سوي لانني مسيحي !! هل في هذه الحالة اكتفي فقط بالصلاه ؟ مع ايماني الكامل بقوة الصلاه و فاعليتها العجيبة في حياة المؤمنين .. ام انه يجب ان اسلك في الطرق القانونية و الشرعية التي كفلها لي المجتمع الدولي و الانساني التي تمكنني من استرداد حقوقي و ممتلكاتي المسلوبة . ضعي نفسك مكان ما يتعرض له اخوتنا الاقباط في مصر و خاصة الصعيد من عمليات تطهير عرقي منظم متمثل في قتل رجالهم و خطف و اغتصاب نسائهم و اطفالهم بالاضافة الي التهديد بهدم و حرق كنائسهم كما حدث في الكشح و نجع حمادي و القديسين و امبابة و اطفيح الي ....................اخره . يا اخت ريهام ارجو ان تتقبلي نقدي لشخصك الكريم بمحبة و بدون غضب . انا لم اهاجم قداسة البابا و لا اجرؤ لا انا و لا غيري و انا فقط من حقي كانسان ان اناقش و اتساءل اليس كذلك ؟ فلا تدعي لنفسك البطولة بانك تدافعي عن البابا شنوده , فالبابا ليس في حاجة لدفاعك انتي او غيرك عنه . من الواضح انك قراتي الكتاب المقدس كثيرا و لكن بدون تامل او فهم للايات , ان ما حدث لبني اسرائيل و استعباد المصريين لهم لاكثر من اربعة مائة سنة و تضرعهم و صراخهم لملك الملوك , ثم استجابة الرب لصلاتهم بقيادة النبي موسي لانه لم يكن امامهم طريق اخر الا و سلكوا فيه فلم يكن موجود وقتها الامم المتحدة و لا منظمات حقوق الانسان و لا تدخلات المجتمع الدولي لحماية الاقليات الدينية كما يحدث الان , كذلك لم تكن في ذلك الوقت وسائل الاتصالات متاحة مثل القنوات الفضائية و الانترنت , و بالتالي فالظروف مختلفة تماما 0 فالرب اتاح لنا الان الوسائل التكنولوجية التي من خلالها نستطيع ان نرفع شكوانا كما فعل بولس الرسول عندما قال ارفع شكواي الي قيصر و لم يكتفي بالصلاه فقط اليس كذلك ؟؟؟ . يا اخت ريهام الرب يتدخل و يستجيب لصلواتنا عندما يجد اننا استنفذنا كل الطرق المتاحة لنا في هذا العالم , و اننا لم نخاف ان نرفع شكوانا الي قيصر و البديل لقيصر الان هو الحكومات و المجتمع الدولي . فيجب علينا ان بعد الصلاة و الصوم ان نطرق كل الابواب في الداخل و الخارج بدون خوف من اي ردود افعال انتقامية من المسلمين و ذلك لننا مؤمنين ايمان كامل كما تقولين اليس كذلك 0 و عندي سؤال لك يا عزيزتي لنفرض لا قدر الله انك تعرضتي لمرض ما هل ستكتفي بالصلاه فقط ام ستذهبين للطبيب ليشخص لك المرض و يعطيك العلاج اللازم ؟؟؟ ثم بعد ذلك ستنالين الشفاء باسم المسيح اكيد . فيجب ان تفهمي ايات الكتاب المقدس فهم روحي و ليس حرفي , و كما يقول الكتاب الحرف يقتل و لكن الروح يحيي , و الرب يسوع نفسه قلب موائد الصيارفة بيده وسط ذهول اليهود و قال لهم بيتي بيت الصلاه يدعي و انتوا جعلتوه مغاره لصوص 0 فالايمان الكامل يا اخت ريهام لا يتعارض مع الايجابية و الوقوف بكل قوة في وجه الشر 0 للاسف الشديد اقباط مصر يستخدمون ايات الانجيل و يفسرونها تفسير حرفي ليبرروا خنوعهم و ضعفهم و تخاذلهم في مواجهة قوي الارهاب و التطرف الاسلامي , و هذه هي الحقيقة المرة 0 و اذا كان الامر غير ذلك بماذا تفسرين قبول كل الاقباط المصريين خارج مصر بضرورة فرض الحماية الدولية علي مصر ؟؟ و في المقابل رفض اقباط مصر في الداخل هذه الحماية ؟ و اترك لك و لكل الاخوة الافاضل االاجابة بصدق و امانة 0 و اعتذر كثيرا علي الاطالة و شكرا 000000اخيكي في المسيح نبيل 0
أبلغ عن تعليق غير لائق

نبيل القبطي

19 سبتمبر2011 05:14مساءاً (بتوقيت القاهرة )

9

ملعون كل من اتكل على ذراع بشر
 استاذ/ نبيل ...شكرا لحضرتك على الرد على و انا مش بزعل من حد ابدا لان لكل فرد من حقه ان يقول رائيه بكل صراحه...و انا لم ادافع عن البابا و لا حاجه انا حبيت اوضح ان البابا ايمانه قوى جدا بالله و ان هذا الايمان كان و اضحا عندما حدث حادثة القديسين فانه بعد العيد ظهر فى التلفزيون و قال ان الرب غضبه شديد و لم يعدى على هذه المقوله الا ايبوعينو قامت الثوره و اطاحت بالظالمين... و اقول لك انا جربت الاعتماد على البشر كتير ولكن عندما لجات للرب لقيت انه الوحيد الذى يسمعنى و ينقذنى ....و اتمنى ان كل المسيحيين يكون لديهم ايمان قوى مثل البابا هيجدوا فعلا ايد تضمهم و هى ايد المسيح و انا من يومين قرات معجزه عن انسان غنى جدا اصابه فيروس هدم الجهاز المناعى بتاعه مثل مرض الايدز كده و كان كل امله فى الاطباء الذين تركوه يموت دون علاج ليظهر له المسيح و يشفيه و يعترف بانه كان معتمد على الاطباء اعتماد كلى لكنهم تركوه ليموت و لكن الله قادر على كل شئ ...اما بالنسبه للحمايه الدوليه فتاكد ان هذه كذبه كبيره يعيشها الاقباط فى الخارج لان اولا امريكا تقول شعارات و لا تنفذها الا اذا كان لها مصالح من وراء تحقيق هذه الشعارات ثانيا ان كانت امريكا تهتم فعلا بحماية الاقباط فلماذا تنفذ مطالب المسلمين و غير كده بتسمح لهم بالهجره ايليها و تقيم على ارض مركز التجاره العالمى الذى هدم على ايدى القاعده جامع ...ثالثا الاقباط هنا فى مصر لا تريد الحمايه ليس جبن و لكن اولا لانهم لديهم محبه مع المسلمين فهناك كثير من المسيحيين لا يتعاملوا الا مع المسلمين و يقدمون لهم المحبه الحقيقيه حتى لو كان المسلمين مش بيحبوهم ...ثانيا لانهم عارفين ان هذه الحمايه ليست من اجل الاقليه و لكن لكى تحقق امريكا اهدافها و السيطره على موارد البلاد و تحسين اقتصادها و هى و ان هذه المصالح ان قام احد بالاضرار بها سوف تتدخل بحجة حماية الاقليات ...و اتمنى ان حضرتك تقرا و كل المسيحيين كلمة الانبا موسى فى هذا الموقع باب صوت صارخ ..شكرا لحضرتك مرة اخر و انا شاكره ان حضرتك بتعتبرنى اختك
أبلغ عن تعليق غير لائق

ريهام

19 سبتمبر2011 07:39مساءاً (بتوقيت القاهرة )

10

الي اقباط مصر
 ارسل سلامي لك يا اخت ريهام و اسمحي لي ان اعاتبك لانه من الواضح انك لم تهتمي بقرائة التعليق رقم 8 بصورة جيدة لان ردك يدل علي انك لم تفهمي شيئا مما كتبته . و لذلك ساناقشك فقط في نقاط محددة و مختصرة لانه واضح انك اهملتي قرائة التعليق بسبب التطويل الزائد. انت تقولي ان الحماية الدولية كذبة كبيرة يعيشها الاقباط في الخارج .. ما دليلك علي هذا الكلام المرسل بلا اي سند ؟؟ واضح انك تتابعي وسائل الاعلام المصرية الكاذبة و المضللة , التي تنشر الاكاذيب و الافترائات لمصلحة ان يبقي الشعب المصري و خصوصا الاقباط في عزلة وان يكونوا مغيبون عن الواقع و معزولين عن العالم . و الاقباط بسذاجتهم و خنوعهم يصدقون هذه الاكاذيب 0 انصحك نصيحة صادقة و امينة من اخ اكبر لك ان تتابعي قناة الحقيقة المسيحية الفضائية و لا تصدقيين اي تصريحات تصدر من اي اشخاص مهما كانت صفاتهم السياسية او الدينية بتحذير الاقباط من متابعة القنوات المسيحية في الخارج , و ذلك حتي لا تتفتح عيون و عقول الاقباط علي الحقائق و ما يدور في العالم من حولهم , و بالتالي ستتعرض مصالح هؤلاء المنتفعين و الذين ينصبون من انفسهم اوصياء علي الاقباط امثال نبيل بباوي و جمال اسعد و القمص صليب متي ساويرس الذي فتح فصول لتعليم الاطفال القران داخل الكنيسة؟؟ و كل هؤلاء باعوا الرب يسوع بابخس ثمن و ذلك لتحقيق منافع شخصية بائدة و تحالفوا مع الشيطان و اصبحوا ابواق كريهة لصوت النظام الاسلامي الارهابي المتطرف و لكن الويل لكم ايها المرائين كما يقول الكتاب المقدس 0 و تقولين ان الاقباط لا يريدون الحماية ليس جبنا و لكن لانهم يحبون المسلمين , يؤسفني ان اقول كلامك فيه مغالطة كبيرة و غير منطقي و انتي تخدعين و تضحكين علي نفسك قبل الاخرين لان احصائيا ثبت ان حوالي 14 مليون صوت منهم اكثر من 10 مليون صوت من اقباط مصر صوتوا لصالح الحماية الدولية و يمكن ان تتاكدي من ذلك عن طريق النت و الدخول علي مواقع المنظما ت الدولية لحماية الاقليات و حقوق الانسان , الامم المتحدة , كذلك يمكنك الاتصال بقنوات الحقيقة و الطريق و الكرمة لتتاكدي من ذلك 0 و نقطة اخيرة اضحكتني كثيرا و احزنتني في نفس الوقت و هي قولك اقباط مصر يعرفون ان امريكا هدفها ان تتدخل للسيطرة علي موارد مصر لتحسين اقتصادها ؟؟؟؟؟؟؟؟ هل انتي واعية لما تقولين ؟ ام انك بتهرجي ؟ ام ان الاعلام العربي و المصري المضلل و الكاذب عمل غسيل مخ للاقباط الغلابة و انتي بالتاكيد ضحية من ضحاياهم 0 يا اختي العزيزة الولايات المتحدة الامريكية هي ارض الاحلام ليس فقط للعرب المتخلفين , بل للاوربيين ايضا المتقدمين عنا في كل شيئ علميا و اقتصاديا و سياسيا و عسكريا و ثقافيا و في كل ما يمكن ان تتخيلينه000000 الولايات المتحدة الامريكية تعطي مصر منحة سنوية 2 مليار دولار اي ما يوازي 2000 مليون دولار و ذلك من سنة 1973 حتي الان بلالضافة الي القمح الامريكي و هو السلعة الاستراجية الاساسية للمصريين و بدونه لن يجد الشعب المصري ما ياكله ؟؟؟؟ الولايات المتحدة هي التي اعادت بناء اليابان بعد تدميرها بالكامل في الحرب العالمية الثانية , وزارة واحدة في امريكا تبلغ ميزانيتها ميزانية عدة دول عربية بالكامل ؟؟ هل تعلمين تسعين في المائة من منجزات الحضارة الانسانية مصدرها الاساسي الولايات المتحدة , وتقولي ان امريكا طمعانة في خير مصر علشان تحسن اقتصادها ؟؟؟ حاجة تضحك فعلا و كوميديا 0
أبلغ عن تعليق غير لائق

نبيل القبطي

20 سبتمبر2011 11:58AM (بتوقيت القاهرة )

11

اشكرك استاذ نبيل
 اشكرك جدا على هذا التعليق .. و صدقنى انا قرات تعليقك كامل.. و رديت حسب نظرتى الشخصيه..و لكن ما اسعدنى فى تعليقك الاخير انك تعتبرنى اختك و الثانى ان حضرتك ضحكت ده شئ اسعدنى لان فى ايامنا هذه الضحك اصبح بفلوس ...اضحك و لا تشيل للدنيا هم محدش عارف بكره يحصل ايه يكفى اليوم شره... وصدقنى انا كمان ضحكت من كلامك لى على نفسى و لكن هذه هى رؤيتى للامور و قد اكون مخطئه كما حضرتك اوضحت والاختلاف فى الرئ لا يفسد للود قضيه ... و اتمنى ان نتحاور اكثر فى مقالات قادمه اختك ريهام
أبلغ عن تعليق غير لائق

ريهام

20 سبتمبر2011 07:41مساءاً (بتوقيت القاهرة )


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية