06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 21
الافتتاحية

الله يرحمك يا مصر

30 يوليو2012

بقلم  مجدي ملاك

هل هناك دولة حقيقية اسمها مصر على الخريطة الإ نسانية ، مع الإحترام لكل ما يقال انظروا ما يحدث فى سوريا أو ليبيا أو غيرها من الدول المجاورة ، ولكن المؤكد أن ما نعيش فيه فى الوقت الحاضر ليست دولة بالمعنى المتعارف عليه وبصرف النظر عن الأمور السياسية المعقدة التى قد يصعب على الكثير وأنا منهم فهمها إلا أن كل المؤشرات تؤكد ضياع بوصلة الدولة المصرية. فالمعيار الأمني وقدروة الدولة على فرض سيطرتها على الشارع أصبحت معدومة وغير موج....المزيد »

إرهاب الإخوان للأقباط

17 يونيه2012

بقلم  مجدي ملاك

لا يتهاون الإخوان في استخدام كافة الوسائل من أجل تحقيق أغراضهم سواء بالطرق المشروعة أو الطرق غير المشروعة، فمن قبل كانوا يستخدمون الدين من أجل تحقيق أغراضهم ويحولون أي معركة إلى معركة كفر وإيمان ، والآن يستخدمون نفس الأسلوب في التعبئة ضد الأقباط من أجل الحشد  الطائفي ضد المسيحيين وبالتالي تشجيع الفئة المتأسلمة على التحرش بالأقباط واستخدام الأقباط كذريعة من أجل أي عنف ضدهم سواء على المستوي الشعبي، أو على المستوي الرسم....المزيد »

من انتخب ولماذا ؟

22 مايو2012

بقلم  مجدي ملاك

تشهد بلادنا غدا لحظة هامة من أهم اللحظات التي يمكن أن تمر بها البلاد، والكل يحاول أن يستنتج ويجتهد من سوف ينجه فى انتخابات الرئاسة ولعل هذا التفكير له مبرراته نظرا لأن الكل يشعر أنه أينما تكون النتيجة ستكون سياسات مصر الداخلية والخارجية، وسيكون مستقبل مصر، ولعل هذا الأمر أو هذه الديمقراطية تختلف عن باقي الديمقراطيات التي لا تتغير الخطوط العريضة لسياسة الدولة وإنما تختلف فقط بعض التفاصيل البسيطة في كيفية الإدارة بالإضافة إ....المزيد »

لحظة فارقة

12 مايو2012

بقلم  مجدي ملاك

لا شك أنه منذ الآن وحتى يومي 23، 24 مايو من الشهر الحالي سوف تشهد مصر لحظة فارقة في تاريخها من حيث أن البلاد سوف تشهد أول انتخابات رئاسية حرة ومن المفترض أنها ديمقراطية، لحظة فارقة في تاريخ مصر لأن تاريخ مصر وعلاقاتها ومستقبلها في الأجل القصير وربما أيضا الطويل، لحظة فارقة في تاريخ مستقبل الكبار والصغار، لحظة فارقة في المستقبل الصحي، ومستقبل التعليم ، مستقبل العلاقات الخارجية، مستقبل الأمن والحدود ، المرتبات والحد الأقصى ....المزيد »

فوضى السيو دين

07 مايو2012

بقلم  مجدي ملاك

لا شك أن مصر تعيش الآن مرحلة ما يمكن أن أطلق عليه " فوضى التيارات الدينية " وليس عملية سياسية أو ثورية يمكن أن يتمخض عنها مستقبل سياسي حقيقي، فنحن الآن أصبحنا نعيش بالكامل داخل مؤسسات يمكن أن أطلق عليها " سيو دينية" ، أي تحمل بين طياتها هدف سياسي ولا تملك أن تصل له إلا من خلال قالب ديني، هذا القالب هو الذي يستلهم الناخب من حيث حلاقة الذقن والمظهر وغيرها من الأمور التي تعبر في مضمونها عن توجهات دينية دو....المزيد »

القيامة تجلعنا نفرح بلقاء البابا لا أن نحزن كالباقيين

14 ابريل2012

بقلم  مجدي ملاك

حقيقة عيد القيامة هو من أجمل الأعياد على الرغم من قساوتها في البداية ، ففي البداية نشعر بالحزن لموت المسيح وصلبه ، وكما يقال يموت الراعي فتتبدد الرعية ، ولذلك فإن القيامة لها العديد من المشاعر الجميلة التي نشعرها حين نعيش القيامة الحقيقية التي تجعلنا نؤمن أنه ومهما كانت قسوة الموت فلا بديل للقيامة من أجل أن تحول حزننا إلى فرح. فعلى الرغم من أن هذا هو أول عيد يمر علينا نحن الأقباط دون وجود صاحب الغبطة قداسة البابا شنودة ا....المزيد »

المسيح الذي كان يعيش معنا

23 مارس2012

بقلم  مجدي ملاك

رحيل قداسة البابا شنودة الثالث هو رحيل لرجل دين غير عادي لا يمكن أن ننساه ليس لأنه كان بطريرك ولكن لأن تعاليمه ووعظاته وروحه التي ملأت كل مسيحي وغير مسيحي لا يمكن لأحد أن ينساها ، أتذكر أنه حينما بدأت اقرأ كانت كتب قداسة البابا شنودة الثالث هي أول سلسلة أقرأها وأحرص عليها منذ أن كنت أذهب للمكتبات من أجل الإطلاع وبدأت سلسلة هذه القراءة بكتب " سنوات مع أسئلة الناس" التي تحتوى داخلها على الإجابة على العديد من الأسئ....المزيد »

مقومات إنهيار الدولة

16 مارس2012

بقلم  مجدي ملاك

كما أن هناك مقومات لإنشاء أي دولة ، كالسيادة ، والشعب وغيرها من الأمور التي تعير عن وجودة دولة ، فهناك أيضا مقومات لانهيار الدولة المصرية بالطبع لا يراها أصحاب المليارات والذين لا تهمهم البلاد من قريب أو بعيد ، أو الذين يعتبرون الدولة والعمل هو مجرد الإعلام أو الكلام أو الأمنيات التي لا تعبر عن واقع حقيقي. هل يعلم أصحاب السعادة أن مقومات بقاء بقايا الدولة المصرية على شفا الانهيار فلا توجد سيادة مصرية على كامل أراضيها لأن....المزيد »

من الجامع.....للبرلمان

03 مارس2012

بقلم  مجدي ملاك

هل يمكن لمن كان يعظ أن يصبح فقيه في السياسة والاقتصاد والقوانين، هل يمكن لمن لا يعرف الفرق بين الاستجواب والسؤال وطلب الإحاطة أن يفعل ويتفاعل في مجلس يدير شئون البلاد ، هل أصبحنا لهذه الدرجة غير مدركين لحجم الكارثة التي سيواجهها المجتمع في الوقت القريب. الحقيقة المرة أنه حينما تتحدث لأي من الأشخاص يقول لك هذه هي الديمقراطية، فالشعب أختار هؤلاء من أجل تمثيل الشعب وتحقيق طموحاته، وعلى ما يبدو أن الإسلاميين أصبحوا الآن ديمق....المزيد »

الإدارة الفاسدة للمجلس العسكري

17 فبراير2012

بقلم  مجدي ملاك

لاشك أن إدارة المجلس العسكري للبلاد هي إدارة ليست فقط فاشلة بل أيضاً إدارة فاسدة ، فحينما يتم تهجير الأقباط العزل من منازلهم بمعونة المجلس العسكري ، وحينما يتم عقد جلسة صلح بحضور قائد المنطقة العسكرية مع من قطع أذن القبطي ، وحينما تتم إحالة القس فيلوباتير، والقس متياس نصر للتحقيق واتهامهم في أحداث ماسبيرو ، وحينما يتم منع المهندس مايكل منير من السفر وطلبه للتحقيق واتهامه في أحداث ماسبيرو فهذا نوع من الخبل والهبل الذي تتسم....المزيد »

 التالي