06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 22
حوارات
مايكل منير : حزب الحياة لكل المصريين ، وسيهتم بالمُهمشين فى المجتمع المصرى

07 اكتوبر2011

  بقلم  حنان بديع ساويرس  

بدأت الأحزاب السياسية بعد الثورة تتسابق فى تأسيسها ما بين أحزاب ليبرالية وأحزاب دينية وكان آخرها حزب الحياة الذى تسبب  فى جدال واسع فى الفترة الآخيرة ما بين مؤيد ومُعارض فكان لنا هذا الحوار مع مؤسسه المهندس مايكل منير وهو أحد نشطاء أقباط المهجر ورئيس منظمة الولايات المتحدة الأمريكية ورئيس منظمة أيد فى أيد من أجل مصر وهو من مواليد صعيد مصر بمحافظة المنيا مركز أبو قرقاص فتابعوا معنا تفاصيل أكثر عن هذا الحزب المُثير للجدل

1س- هناك هجوم شديد على حزب الحياة تحت التأسيس على إعتباره حزباً قبطياً  وهذا الهجوم غير موجه من مُسلمين فقط بل من أقباط ايضاً فما تعليقك ؟
للأسف من يروج هذا هم مَن لا يُريدون أن يكون هناك صوتاً للأقباط يُمثلهم سياسياً والغرض من ترويج هذه الشائعات أن يضربون الحزب فيستغلون أقباط وحركة قبطية وهمية لا وجود لها لمحاولة إفشاله ولا سيما أن الحزب لجميع المصريين وليس للأقباط فقط وأنا لم أعلن أبداً أن هذا حزب قبطى فقط فالحزب أنضم له الأقباط والمسلمون لكن طالما أن فكرة إنشاء حزب قام بها مسيحياً فعلى الفور يُروج أنه حزب مسيحى مثلما فعلوا مع نجيب ساويرس بمعنى أنه يوجد إرهاب فكرى فى محاولة لتخويف الشباب من الإنضمام للحزب فهو حزب ليبرالى بحت وسيهتم بالمُهمشين مثل المرأة وهى تمثل نصف المُجتمع والشباب ويمثلون 60% تقريباً والأقباط بنسبة 30% والنوبيين وكل الفئات المُهمشة بالمجتمع.

  2س- هل هناك شخصيات معروفة أنضمت لحزب الحياة ؟
العبرة ليست بالأسماء فهناك أحزاب كثيرة برزت فيها أسماء معروفة لكن لا نرى لها تأثير قوى حتى الآن لكن قام بتعضيدنا وزير الإسكان السابق حسب الله الكفراوى لكنه لم يستطع التواصل معنا بسبب ظروفه الصحية ود. أحمد عطا المُحلل والباحث فى الشئون السياسية وهو مُداوم معى على حضور جميع نداوت الحزب ونسافر سوياً للمحافظات المُختلفة وأغلب المُشاركين هم شباب من حركات سياسية  وشاركوا فى ثورة يناير سواء من القاهرة أو الصعيد .

3س- متى تم الإعلان عن الحزب وهل قمتم بتقديم أوراقه إلى لجنة شئون الأحزاب؟
أول مؤتمر تم فيه الأعلان عنه عُقد بنقابة المهندسين بمحافظة المنيا من حوالى أسبوعين تقريباً والآن نعمل جاهدين لجمع التوكيلات وقد وصلنا لجمع عدد لا يُستهان به خلال الفترة القليلة الماضية مُنذ الإعلان عنه  وبأذن الله سنُكمل التوكيلات المطلوبة فلم نصل حتى الآن إلى الحد المطلوب  بالنسبة للمحافظات المطلوبة رغم أنه فى بعض المحافظات مثل المنيا وأسيوط قد تخطينا التوكيلات المطلوبة بمئات وبالنسبة للعضويات لا يوجد بها مشاكل فهى كثيرة ولدينا بكل المحافظات مندوبين وقد سافرنا لمحافظات وقرى كثيرة مثل المنوفية والمنيا وسمالوط ومغاغة واسيوط وبنى مزار ووجدنا قبول واسع وحالياً نجهز لمؤتمرات بقنا ونجع حمادى وقريباً سنقدم الأوراق للجنة شئون الأحزاب.

4س- هل تعرضتم لمُضايقات أثناء تجوالكم بالمحافظات أوأثناء إنعقاد المؤتمرات من التيارات الدينية المُتشددة ؟
أن البعض من الجماعات الإسلامية والإخوان والسلفيين يحضرون نداوتنا ودائماً يحاولون إفسادها ويصطنعون حوارات وأسئلة طائفية فى محاولة منهم تصوير أن الحزب مسيحى لكن عندما وجدوا أن المُتحدثين على المنصة أثنين مُسلمين وواحد مسيحى فشلت محاولاتهم .

 5س- هل أنت بمفردك صاحب فكرة إنشاء الحزب أم معك آخرين من أقباط المهجر ولماذا لم تفكر فى إنشائه مُنذ فترة وافية قبل الإنتخابات ؟
فى الحقيقة هى فكرتى لكن عندما أعلنتها ونزلت وسط الناس قاموا بتشجيعى وكثيرين طلبواأن يُناقشونى فيه وانضموا لى لكن لا يوجد أحد معى من أقباط المهجر لكن من يريد الإنضمام فمرحباً به  وعموماً هم لهم رأى إيجابى فيه أما عن تأخرنا فى إنشاء حزب لأننى توقعت أن حزب المصريين الأحرار سيملأ الفراغ الموجود بالساحة وأن من يخشون المشاركة بالعمل السياسى مثل الأقباط سيشاركون فيه لكن للأسف لم يحدث ذلك ولم يُكن هناك تسهيلات لإنضمام الأقباط به .

6س- هناك الكثير ممن أعتادوا مُهاجمة أقباط المهجر ويعتبرونك أمريكى ويأخذون من هذا الرأى نقطة ضعف فى محاولة منهم لإضعاف الحزب ، فما تعليقك على ذلك؟
أولا أنا مُقيم بمصر مُنذ عام 2007 وأذهب أمريكا مرة كل شهرين لمُباشرة أعمالى ثم أنا مصرى وأنا ضد مقولة "أقباط المهجر" فلا يوجد شئ بهذا المُسمى لكن يوجد ما يُسمى بأقباط مصر سواء كانوا يعيشون بداخلها او خارجها حتى لو كان معهم جنسية لبلد آخر فهذا لا يسقط عنهم جنسيتهم الأصلية ومن هذا المُنطلق من حقى أن أمارس حقى السياسى، فالأخوان المسلمون جميع أموالهم تأتى عن طريق بنوك سويسرا فهم مسلمين المهجر وهم أكثر ناس تستفيد من العمل المهجرى والعمل بالخارج  فلهم مصانع وشركات ضخمة بسويسرا وألمانيا وكل تمويلهم يأتى من الخارج.

7س- هل هناك شروط أو قيود للأنضمام للحزب؟
أن يزيد سن العضو عن 18 سنة ، وأن يكون له حق مُباشرة الحقوق السياسية ولكن لا توجد أى شروط بالنسبة للنوع أوالدين أو العقيدة لكن يكفى أن يؤمن العضو بدولة مدنية وبمبادئ الحزب.

8س- ما هى أهم اهداف ومبادئ الحزب ؟
برنامج الحزب عبارة عن أربعون صفحة موجودة بموقع الحزب على الإنترنت فيوجد أساسيات فى برنامج الحزب نفسه مثل أنه حزب سياسى ليبرالى يعتمد على الحرية والحقوق الإنسانية ومدنية الدولة والتنمية الشاملة ومبادئ العدالة الإجتماعية وقدسية موارد الدولة وأهمية العمل بالمجتمع الدولى والتعددية والديمقراطية وسيادة القانون ومساواة المواطنين جميعاً أمامه ، كما يوجد أيضاً مبادئ تنظيمية داخل الحزب مثل حرية تدفق المعلومات والمساواة بين أعضاء الحزب والديمُقراطية فى تولى المناصب به وتفعيل قدرات الشباب وتوليهم المناصب الحزبية وإستقلال الحزب فى الجانب السياسى والمالى.
وأهم أهدافه هو إحداث نهضة مصرية شاملة ورفع مكانة مصر إقليمياً ودولياً وتطبيق أسس ومعايير الديمُقراطية الليبرالية بمصر والحفاظ على الموارد الخاصة لمصر وإستثمارها والحفاظ على حرية وحقوق المواطن المصرى.

9س-  نريد إعطاء فكرة لقرائنا عن أهم أساسيات البرنامج الحزبى؟
هو برنامج تنمية شاملة فيحتوى على برامج مُتعددة  مثل برنامج للتنمية الإجتماعية وبرنامج للتنمية الزراعية، والتنمية الإدارية والتنمية السياحية والتنمية البشرية وتطوير المنظومة التعليمية مثل التثقيف والتمكين وتبادل الخبرات وتدريب الشباب ومُساعدة مُتحدى الإعاقة والمرأة والأقليات وكل من له حق ودور بالمُجتمع ودعم التنمية المُجتمعية ذاتها من خلال تطبيق الحريات والمواطنة ونشر الثقافة السياسية ومحاولة حل مشاكل المُجتمع مثل البطالة والمواطنة ومدنية الدولة.

10س- من أين يتم تمويل حزب الحياة تحت التأسيس وهل له مقر رئيسى؟
إلى الآن أنا من يُمول مشروع الحزب ولكن أعتقد أنها فترة مؤقتة وسيشارك معى كل من يؤمن بأفكاره فقد رأيت أفعال إيجابية من الناس فكانوا يجمعون رسم أستمارة العضوية وأناشد كل رجال الأعمال أقباط ومسلمين والمقتدرين بالمشاركة وقد أصبح لنا مقر بالمنيا وقريباً سنفتتح مقر الحزب بالقاهرة ثم باقى المحافظات.
آخيراً : أُناشد كل الشعب المصرى أقباطه ومُسلميه أن يبدأ بعمل توكيلات للحزب وصورة التوكيلات موجودة بموقع الحزب حتى نتفرغ للعمل ونوجه عنايتنا لخطوات إيجابية لما بعد التأسيس . 


قييم الموضوع: 

التعليقات

1

ربنا معاك
 بشمهندس/ مايكل كل الاقباط بيساندوك و صدقنى كلنا معاك..و لى طلب ان تبدا بالاهتمام بباقى محافظات مصر حتى يتسنى لكل الاقباط بالمشاركه معك و يارب يكون معانا مسلمين معتدلين ليس لديهم تعصب او تحزب علشان يكبروا الحزب الوحيد الذى ليس ورائه منفعه الا خدمة مصر و النهوض بها من عصر التخلف الذى يريد الاخوان و السلفين و ضعنا فيه و الحكم علينا به...فلقد زكرت محافظة المينيا و محافظه القاهره ... و نريد فى محافظه الاسكندريه و تابعتها مطروح و البحيره ...و باقى محافظات الصعيد...و لك جزيل الشكر.
أبلغ عن تعليق غير لائق

ابن مصر

08 اكتوبر2011 07:22مساءاً (بتوقيت القاهرة )

2

الاقباط ينهب مقاعدهم وكرامتهم
 ارجو ملاحظ ان (. . . ) و (. . . ) كل شاغلهم الان ان يلهونا بصدمات وخاصة مع الجيش وذلك لايسطو هم علي الاماكن الحيوية بالبلد فهم يطردو اي ( رئيس جامعة - عميد - وكلاء ) باي جامعة لاينتمي لهم وفي النقابات ويركزون علي الانتخابات ليستحوذوا علي اكبر المقاعد وبذلك تكون اللجنة المشكلة لعمل الدستور من مجلسي الشعب والشوري والمحليات والنقابات ورؤساء الجامعات يكنون لهم كل الولاء وقل علي الاقليات السلام ( الاقلية هنا هم كل من سيقول لا ) . ارجو العمل سريعا و بشكل جدي لزيادة التوعية خاصة في الاماكن العشوئية بتنسيق مع الكنائس قبل الانتخابات .
أبلغ عن تعليق غير لائق

هبه

10 اكتوبر2011 11:40مساءاً (بتوقيت القاهرة )


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية