06سبتمبر2012|1نسىء1728 |العدد 904 |الاصدار الرابع |السنة 22
حوارات
جيم كريجيانيس يفجر مفاجأة بعدم تعاطف المسئولين المصرين مع ما حدث فى ماسبيرو

14 نوفمبر2011

  بقلم  مجدي ملاك  

 

فجر " جيم كيريجيانيس" عضو البرلمان الكندي لمجدي ملاك فى حوار خاص معه مفاجأة بعدم تعاطف المسئولين المصريين مع الأقباط فيما حدث لهم فى ماسبيرو وقال أنه تحدث لمسئولين مصرين عما حدث ولكنهم لما يبادلوه نفس المشاعر ، أضاف أن الحكومة الكندية ستتحرك على المستوى الدولي إذا لم تستجب للمطالب الخاصة باحترام الحقوق والحريات الدينية ، أضاف أن البرلمان الكندي أستطاع بموافقة أغلبة الأحزاب الكندية الموافقة على نقل القضية القبطية إلى الأمم المتحدي وهى الأمر  الذي نعتبره تطور فى تناول القضية القبطية .

أجاب " كيريجيانيس" على العديد من الأسئلة التي تخص ما هو موقف الحكومة الكندية من تولى الأخوان المسلمين الحكم ؟، وما هو المتوقع من الأمم المتحدة أن تفعله ؟،

ونصح المسئولين عن الحكم في مصر أن يستخدموا المنطق وحسهم العام من أجل حماية الحرية الدينية والحقوق الدينية للأقلية القبطية بالإضافة إلى حقوق الأقليات الدينية الأخرى في مصر  ،

وتحدث عضو البرلمان الكندي عن غيرها من القضايا الهامة،

ملحوظة

الحوار مترجم إلى اللغة العربية حتى يتمكن المستمع من متابعة تفاصيل الحوار كما أن الحوار مكتوب باللغة الإنجليزية لمحبى المتابعة من أقباط المهجر أبضاً.




قييم الموضوع: 

التعليقات

1

عجبا!!!!!! أنهم لم يكذبوا هذه المره
 اندهاشي من المسئولين المصريين أنهم قالوا الحقيقه بعدم تعاطفهم مع الأقباط وهذه من المرات القليله التي يظهروا ما بداخلهم وان كان ينم عن انهم مستمرون في مخططهم دون تراجع واندهاشي أيضا من المسئول الكندي كيف يفاجأ بأن المسئولين المصريين غير مطعاطفين مع الأقباط في مذبحة ماسبيرو وهم الفاعلون فهل تريد من الجاني أن يتعاطف مع المجني عليه وأين المفاجأه في ذلك
أبلغ عن تعليق غير لائق

كريم

14 نوفمبر2011 10:13AM (بتوقيت القاهرة )

2

هى ديه مصر ام الدنيا
 هى ديه مصر ام الدنيا... يحكمها حكام طغاه.. يقتلوا شبابها اما دهسا بالمدرعات او بالمخدرات او بالامراض.. اما يقتلوا شبابها عن طريق قتل طموحاتهم بالبطاله او المرتبات القليله او بالواسطه للمراكز العليا... و هما جالسين فى اماكنهم ليس لهم شاغل غير جمع اموال المصريين بكل هذه الطرق..فهذا ما يدعى بالسخره الجبريه ... لبلد تغرق الى ان و صلت لقاع المحيط مثل تايتانيك.. شباب يائس و ان خرج فىمظاهره سلميه لا يحدث له الا ان يدهس بالمضرعات .. هذه المضرعات التى من المفروض ان تحمى هؤلاء الشباب من الاعداء ... فبدلا من حمايتهم لهم تقوم بقتلهم...ده غير انها تقوم بهدم الشباب الذى قام بثوره عن طريق قتلهم او حبسهم او تهديدهم حتى تفنى هذه الثوره و ترجع مصر لحكامها الطغاه . .. اما حكاية ان امريكا تحمى الاقليات لان لهم الحق فى العباده كما يشاؤون فهذه مجرد اقاويل لكن اهم شئ هو مصلحتها اولا اين مصلحتها من مصر لتدخلها باسم حماية الاقليات... لكنى احلم يوما ان يمسك هذه البلد رجال شرفاء يهمهم مصلحة البلد و جعلها جميله نظيفه زات موارد حيه تجلب لها الالماظ ... و قتل كل من هم يريدون الخراب لها حتى لو كان من شعبها ...لان الكل الان يقول مصلحتى فقط و لا يهمنى هذه البلد و يفكرون كيف ياخذوا حقهم بذراعهم
أبلغ عن تعليق غير لائق

ابن مصر

14 نوفمبر2011 04:45مساءاً (بتوقيت القاهرة )

3

Amen
 Amen, Amen, Amen spread your mercy , Our lord
أبلغ عن تعليق غير لائق

Rana

14 نوفمبر2011 08:58مساءاً (بتوقيت القاهرة )

4

كلمات موجزات
 في مجال تأصيل المواقف لنعد الي حقبه السادات و التعاون المصري الامريكي الرسمي علي اساس الايديولجيه الدينيه ( رئيس مسلم لدوله مسلمه ) و لم نسمع اي موقف امريكي معارض لهذا الامر بل الدعم الامريكي السياسي ديني للمنطقه بأسرها كان علي اشده و علي اوسع نطاق . ( المفاجأه ) من نتيجه الاوضاع في الشرق الاوسط هذا نتاج زرع الحصرم اما حاله الاندهاش من ان البعض كان ينتظر ان يحصد وردا فهذا تغابي علي معطيات مرحله السبعينات و علي انفسهم بالاحري . . اما نحن الاقليات الشرق اوسطيه و المسيحيين علي رأسهم فتقف لتشاهد حاله الالتفاف علي الذات لنعود دوما بالنهايه للمربع الاول تمهيدا للسقوط المدوي القادم لان الانتهازيه اللاأخلاقيه للفاشيات الدينيه السياسيه ستسقط و تسقط معها داعمها المرزول الان و مستقبلا من الجميع لقواعد عمله اللا أخلاقي و تبشيره بأحاديه سياسيه دينيه لا يحترم فيها نفسه قبل ان لا يحترمنا . و نهدي سقوط البورصه المالي في هذا الاسبوع و الهجره المتزايده و الهروب الجماعي من المنطقه - ليس لدين بعينه بل للمستشرفين للمستقبل السياسي الاسود في المنطقه للحكم الديني الفاشي - لذوي الاعين من المميزين الذين يتعين وضعهم علي مقعد القاده لهذا المجتمع المصري - عوضا عن مشايخ السياسه و القافزين علينا من منابر المساجد و الذين اورثونا الخراب رسميا بتعاون دولي امريكي مع طابور خامس مخرب رجعي .. مجددا نهدي سقوط البورصه و غيرها من دلائل هجره النخبه عل الماضون في غيهم ان يستفيقوا قبل ان يحل الخراب علي هذا البلد بعد ان استبدلنا حزب وطني خرب بحزب ديني اكثر خرابا و اكثر كتما علي الانفاس
أبلغ عن تعليق غير لائق

فرح

14 نوفمبر2011 10:34مساءاً (بتوقيت القاهرة )

5

نصدق من !؟
 الانبا يؤانس سكرتير البابا شنوده اعلن ان المجلس العسكري روعهم فيديو مذبحة ماسبيرو عندما شاهدوه !!! قلبهم رهيف قوي ! و عضو البرلمان الكندي صرح بعدم تعاطف المسئولين المسلمين مع مذبحة ماسبيرو !!! ايهما نصدق ؟ و لماذا ؟ اترك الاجابة لاصحاب التعليقات 00
أبلغ عن تعليق غير لائق

نبيل القبطي

14 نوفمبر2011 10:39مساءاً (بتوقيت القاهرة )

6

كندا و امريكا الخير و الشر
 اما من ادانه للتصريحات السياسيه الامريكيه الداعمه للتيار الديني في المنطقه بالمخالفه لقوانين الامم المتحده و الفطره البشريه السياسيه الانسانيه السويه التي لغير الانتهازيين . ايها الساده الادميين في العالم اينما كنتم في كندا او غيرها نريد ان نعيش علي الحياد كبشر اسوياء كما قوانين الامم المتحده . اين يمكننا الفكاك و الهروب من كتم الانفاس الامريكي المتعاون بشده مع المتطرفين الدينيين من دول و جماعات محليه . هل من يدين هذه الممارسات لتعود مصر التي كانت حتي العام 70 قبل تولي السادات و من قبل مصر التي للجميع مصر التي كانت لكل دول حوض البحر المتوسط . ايها الساده الافاضل زمان كان اليونانيين و الايطاليين و السويسريين يأتون الي بلادنا لينعموا بعيشهم . اليوم ما هو حالنا بعد الايديولجيات الدينيه و الشراكه الامريكيه ؟؟؟ الهم جنه العيش في بلادهم و لنا فاشيات الحكم الديني و جهنم السياسه علي الارض
أبلغ عن تعليق غير لائق

مصري

14 نوفمبر2011 10:45مساءاً (بتوقيت القاهرة )

7

ياريت
 ياريت إخواننا في كندا ينفذوا توصياتهم على نفسهم ويحموا الحرية الدينية والحقوق الدينية للأقليات الدينية عندهم.. ماذا فعلوا في الأقلية المتبقية من السكان الأصليين بعد أن عاثوا فيهم قتلاً وتهجير وتعذيب وجردوهم من ممتلكاتهم وأطفالهم وكل ما يملكنون؟ ألم يجبروا الأطفال منهم على ترك أهلهم وإختطافهم بعيداً عنهم يعلمونهم لغة وثقافة ودين مختلف حتى يقضوا على أى علاقة لهم بأرضهم؟ قبل ما تخرج القشة من عين الآخر أخرج الخشبة من عينك أولاً.
أبلغ عن تعليق غير لائق

Mondy

15 نوفمبر2011 01:18AM (بتوقيت القاهرة )

8

بعدكم عنا يسعدنا
 سنحل مشاكلنا مع بعضنا حتى لو غضب أقباط الخارج وأى أجنبي.
أبلغ عن تعليق غير لائق

Mondy

15 نوفمبر2011 01:20AM (بتوقيت القاهرة )

9

تعليقات ساقطه
 تعليق 8 علي وجه الخصوص كما اناشيد الاطفال كلام طق حنك و فقط خاليه من المضمون باليه عتيقه لم تحرك قشه من مكانها تعليقات اعلاميه كاذبه فاضحه مفضوحه . طيب ما تحل يا ضنايا ايه اللي حايشك . المحابيس الاقباط و الناشط المصري علاء هم في السجن و اهالي شهداء ماسبيرو و غيرهم في انتظار القصاص هلا افدتنا بأفعال عوضا عن كلمات جوفاء . لاكثر ما يثيرني الادمغه الجوفاء المردده لكلمات اعلام توجيهي محرض و نكتفي من الغنيمه
أبلغ عن تعليق غير لائق

ماجد

15 نوفمبر2011 02:27AM (بتوقيت القاهرة )

10

تعليق 5 نبيل القبطي
 طبعا تصدق عضو البرلمان الكندي مش عاوزه كلام 0 الاخر هو نتاج حضاره امن الدوله و حبيبها
أبلغ عن تعليق غير لائق

سعيد القبطي

15 نوفمبر2011 02:31AM (بتوقيت القاهرة )

11

لا كرامة لنبى فى داره
 انتو عايزين ايه ولكن للاسف انتو ناسيين حاجة كبيرة ناسيين ربنا اللى خلقك وخلقنى بكرة حيكون حسابه عسير واوعى تفتكروا انه بعيد ممكن يكون فى غمضة عين يا مظلومين ربنا اكبر من الكل واكيد حاييجى اليوم اللى يطلبوا فيه الرحمة بعد فوات الاوان بس احنا نكون مستعدين مغسولين احنا بنحب ربنا قوى واكيد لنا مكان عنده
أبلغ عن تعليق غير لائق

اختك وبنتك ووالدتك

15 نوفمبر2011 06:38AM (بتوقيت القاهرة )

12

بلاش الشر ايها الاحباء جميعا
 يا جماعة بلاش الشر وكل واحد يدور فى قلبه على الجانب الخير اللى فيه اكيد حيلاقى ويبص لربنا ويقول انا باحب ربنا وباحب اولادى وباتمنى لهم الخير كله وطول ما فيه شر لن يرتاح لنا جفن صدقونى يا اولادى الشر اللى بيتزرع دلوقتى اخرته مر احنا عايزين نعيش فى سلام ومحبة عشان ربنا يبارك لنا حياتنا واولادنا من بعدنا حد يكره يعيش فى سلام الا الشرير ونحن اولاد ربنا ولكن فيه غمامة على عنينا ارجو كل واحد يسال نفسه عشان ايه كل ده واخرنه ايه حتلاقى اخرته متر فى متر و لكن مع كل واحد عمله الصالح الصالح الذى يرثه من بعدك اولادك وتكون قدوة حسنة لهم
أبلغ عن تعليق غير لائق

حبيبة

16 نوفمبر2011 07:06AM (بتوقيت القاهرة )

13

انا مع التعليق رقم 12 الخاص بالسيدة المحترمة حبيبة
 يا شباب بلاش الغل والشر والانفلات التشنجى المستورد ماحنا عايشين مع بعض بقالنا قرون واصحاب وجيران وبناكل سوا وبنحب بعض والمثل بيقول انا واخويا على ابن عمى وانا وابن عمى على الغريب والله من يتقوى بالغريب على ابن بلده بيدور على الخراب يا ناس بصوا حواليكم هى الدول الاجنبية بتدور الا على مصالحها هى امريكا وكندا تعرف عنكم ايه بتحبكوا ولا بتدحك على دقنكوا لتنفيذ المخططات والمصالح الى بتخم مصالحهم ومصالح اسرائيل الدلوع بتاعتهم يعنى هو مفيش فى امريكا وكندا نفسها ما يحدث مجددا واقول مجددا لان هذا تصرف منا غريب علينا امريكا هى اسرائيل ومن يتقوى بامريكا على ابناء بلده كمن يتقوى باسرائيل وهناك فارق بين اسرائيل واليهود ربنا يهدى الجميع ويوصل بلدنا لبر الامان والحب والخير وليس الشر
أبلغ عن تعليق غير لائق

ماجد حامد سالم

16 نوفمبر2011 01:18مساءاً (بتوقيت القاهرة )

14

تعليق رقم 13 ما تسيبك من الاسطوانة المشروخة بتاعة الاستقواء بامريكا واسرائيل ما احنا عرفنا انها كلمة السر للقضاء علي الاقباط في صمت
 انت با اخ ماجد بتضحك بس علي مين هو مين اللي عايش مع مين وبيحب مين.. هو فعلا لو في حد بيحب يبقي المسيحيين لانهم بيحبوا كل الناس والمحبة دعامة اساسية من دعائم المسيحية .. لكن انتم فعلا بتحبوا المسيحيين. حقيقي. و هل نعتبرالدليل هو قتلهم يوميا باشكال ماكرة ومساعدة الجناة في الهروب من الجناة.. وحقا تاكلون مع المسيحيين الكفرة ام تاكلونهم هم كل يوم.. ان رفض الحكومة حماية الاقباط او تقاعسها تجاه احقاق الحق فيما يتعلق بهم.. وفي نفس الوقت منعهم من الحصول علي حقوقهم بالطرق الشرعية الدولية.. لهو الخيانة ذاتها بل هو المكر ومحاولة تنفيذ خطة شريرة للقضاء علي الاقباط في صمت وبمناي عن اعين المجتمع الدولي..وسؤالي لك يا عزيزي ماذا لو كان الوضع عكسي هل سيظل رايك كما هو في الحماية الدولية.. الا تري ان هناك بلطجة غير معلوم مصدرها وان البلد بكاملها مسلمينها ومسيحييها قد يكونوا مستهدفين.. ونريد ان نعرف من هي البلد المستفيدة من هذه الفوضي في مصر؟؟ ام انك تظن انك في مامن.. اعلم جيدا ان البلطجي ليس له عزيز وبكرة يتحول عليك لاي سبب وربما بدون...
أبلغ عن تعليق غير لائق

سهير

17 نوفمبر2011 03:07AM (بتوقيت القاهرة )

15

الي الاخت حبيبة ..
 رجاء محبة عشان خاطر ربنا يا ريت ترحمينا انتي و امثالك من عديمي الحيلة من تعليقاتكم الخايبة !!!! و شبعنا مواعظ يا ابله حكمت !!!!!!!
أبلغ عن تعليق غير لائق

نبيل القبطي

17 نوفمبر2011 05:20مساءاً (بتوقيت القاهرة )

16

الى تعليق رقم12و 13 المسيحى لايعرف الشر
 المسيحى ياأخواتى لايعرف الشر مسيحنا جاء ليكى يترجم لنا معنى الحب ولكن حينما يسود الظلم يعبر بينا هو الى بر الامان ولكن فى فرق بين التسامح والضعف والمسيحى فضل يسامح يسامح لحد مابقه مش عارف يفرق بين التسامح والضعف لما بداء يدافع عن حقوقه البسيطه انه يعيش فى سلام جى تقولى شر هو الشر انك تدافعى عن حقوقك ول الشر هو اللى تغتصبى حقوق غيرك تعليقك مينفعش هنا تعليقك كان ممكن يكون فى موقع سلفى او اسلامى او اخوانى جايز ياثر فيهم الكلام مع انى ده مستحيل لان ده تعليم دينهم هما مظلمين اللى بيتعلموا من القرأن بينفذوا .
أبلغ عن تعليق غير لائق

rovana

19 نوفمبر2011 08:34AM (بتوقيت القاهرة )


أضف تعليقك
الأسم: * البيانات مطلوية
البريد الألكترونى (إختيارى):
عنوان التعليق: * يرجى ملىء البيانات * البيانات مطلوية
نص التعليق: * البيانات مطلوية